الرئيسية / رياضة / ريال مدريد يتعادل مع ليفانتي بثللاثة اهداف لكل فريق

ريال مدريد يتعادل مع ليفانتي بثللاثة اهداف لكل فريق

تفادي فريق ريال مدريد، هزيمة أولى في مسابقة الدوري الإسباني، بتعادل مع ليفانتي بنتيجة 3-3، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، مساء الأحد، على ملعب “سيوداد دي فالنسيا” بالجولة الثانية من الدوري الإسباني.

النادي الملكي تقدم أولًا في النتيجة مُبكرًا بالدقيقة الخامسة، ولكنه لم يحافظ على تقدمه، وترك أصحاب الأرض يتقدم على الملكي مرتين.

تعادل المرينجي، جعل رصيد النادي الملكي، 4 نقاط، في المركز الثاني، خلف البطل أتلتيكو مدريد، بينما أصبح رصيد ليفانتي نقطتين في المركز الثامن.

تقرير المباراة

الشوط الأول

ريال مدريد دخل المباراة بشكل ضاغط من أجل إحراز هدف مُبكر وهو ما تحقق سريعًا بعد مُضي 5 دقائق فقط، عبر أقدام جاريث بيل، بعد تمريرة طويلة رائعة من ألابا، لكريم بنزيما، والفرنسي انطلق بسرعة وتوغل منطقة الجزاء ورواغ دفاع أصحاب الأرض، ثم مرر إلى جاريث بيل والويلزي سجل في الشباك كرة قوية.

وأهدر جاريث بيل فرصة هدف ثانٍ في الدقيقة 21، بعد عرضية من الجهة اليمنى وصلت إليه داخل منطقة الجزاء لكن الويلزي لم يُحسن استغلال الفرصة من داخل منطقة الجزاء.

بيل واصل تألقه في الشوط الأول، وكاد أن يسجل هدف ثالث في الدقيقة 37، بعد تصويبه رائعة من ركلة حرة مباشرة ولكن كرة الويلزي مرت بجانب القائم الأيسر لأصحاب الأرض.

الشوط الثاني

ريال مدريد تلقى هدف بعد ثوانٍ من بداية الشوط الثاني، عبر روجر مارتي، بعد خطأ دفاعي فادح من لاعبي ريال مدريد، وخطف جونزالو ميليرو الكرة ومرر إلى روجر مارتي والأخير سدد بعد خروج تيبو كورتوا، والكرة مرت من تحت ذراع الحارس البلجيكي في الدقيقة 46.

وبعدها بدقائق تمكن أصحاب الأرض من إحراز هدف ثاني في الدقيقة 58، بعد خطأ دفاعي جديد، حيث جاء الهدف بعد عرضية رائعة من الجهة اليمنى عبر خورخي دي فروتوس، وخوسيه كامبانيا على الطائر يسدد في مرمى الحارس البلجيكي.

بعد الهدف بدقيقة تدخل المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، وأجرى ثلاث تبديلات حيث دفع بـ فينيسيوس جونيور وأسينسيو وردريجو جوس.

التبديلات التي أجراها أنشيلوتي، جعلت الفريق أفضل هجوميًا، وسيطر الملكي أكثر على مجريات المباراة، وضغط على عناصر ليفانتي، التي تراجعت للخلف من أجل الدفاع.

وتمكن البديل البرازيلي، فينيسيوس جونيور من إحراز هدف التعادل لريال مدريد، في الدقيقة 73، بعد تمريرة طويلة من رائعة من كاسيميرو من وسط الملعب، إلى البرازيلي فينيسيوس جونيور، وجناح الملكي انطلق بسرعة تجاه المرمى وسط غفلة دفاعية من أصحاب الأرض، وتوغل لمنطقة الجزاء وسدد على يسار حارس المرمى.

وفاجأ ليفانتي ضيفه مرة أخرى بهدف ثالث، جاء عكس سير المباراة، بعد عرضية من ركلة حرة مباشرة وألابا أخطأ في التغطية الدفاعية لتعود الكرة إلى روبرتو سواريز، ومدافع ليفانتي سجل في مرمى كورتوا في الدقيقة 79.

وفي الدقيقة 82، كاد ليفانتي أن يسجل هدف رابع، حيث أهدر أليخاندرو كانتيرو هدف مُحقق، رغم أن الجناح الإسباني استغل خروج خاطئ للبلجيكي تيبو كورتوا، وسدد كرة قوية ولكن الكرة اصطدمت بالقائم وتخرج إلى ركلة مرمى.

وبعدها بدقيقتين واصل فينيسيوس جونيور، تألقه وسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه، بعد تمريرة من كريم بنزيما من داخل منطقة الجزاء، للبرازيلي، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء والكرة تصطدم بالقائم الأيسر وتدخل للشباك.

وفي الدقيقة 87، حصل حارس ليفانتي على بطاقة حمراء، بعدما خرج من مرماه، وتصدى لتسديدة من فينيسيوس جونيور من خارج منطقة الجزاء، والحكم لم يتهاون في إشهار البطاقة الحمراء في وجهه.

ليفانتي بعد طرد حارسه بات في موقف لا يُحسد عليه، حيث لجأ المدرب، لمدافعه روبن فيزو، حيث قام بحراسة عرين مرمى أصحاب الأرض، وأكمل الوقت المُحتسب بدل من الضائع.

المباراة القادمة للنادي الملكي، ستُقام يوم السبت القادم، ضد ريال بيتيس، على ملعب “بينيتو فيامارين” بالجولة الثالثة من الليجا، في تمام العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *