الرئيسية / رياضة / رد فعل كوميدي بين مارسيلو وراموس

رد فعل كوميدي بين مارسيلو وراموس

نجح فريق اتليتكو مدريد في التتويج بمسابقة الدوري الإسباني “لا ليجا” لموسم 2020/2021، وذلك بعد الانتصار على بلد الوليد بهدفين مقابل هدف.

ريال مدريد كذلك أنهى الموسم وصيفًا لمسابقة الدوري الإسباني، برصيد 84 نقطة، وبفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد.

بينما أنهى برشلونة المسابقة، في المركز الثالث في الترتيب، برصيد 79 نقطة، بعد الانتصار بهدف نظيف على إيبار حمل توقيع الفرنسي أنطوان جريزمان.

أتلتيكو مدريد يتوج بطلًا لـ الدوري الإسباني 2020/21

حسم فريق أتلتيكو مدريد بطولة الدوري الإسباني لموسم 2020/21، مساء اليوم على حساب منافسه ريال مدريد.

أتلتيكو مدريد خاض مباراته الأخيرة في الموسم أمام بلد الوليد، في معقل الأخير حيث فاز بهدفين لهدف

هذا الفوز رفع رصيد أتلتيكو مدريد إلى 86 نقطة في المركز الأول، بينما أصبح رصيد ريال مدريد 84 نقطة في المركز الثاني بعد فوزه اليوم على فياريال بهدفين لهدف.

بتلك النتائج، تُوج أتلتيكو مدريد رسميًا بلقب الدوري الإسباني لهذا الموسم، وهو لقبه الثاني عشر في تاريخه بتلك البطولة.

ويُعد ريال مدريد هو الأكثر تتويجًا بلقب الدوري الإسباني بواقع 34 مرة، ويليه برشلونة 26 مرة.

سواريز يقود أتلتيكو مدريد لقلب الطاولة على بلد الوليد والتتويج بالدوري الإسباني

قاد الدولي الأوروجوياني لويس سواريز، مُهاجم فريق أتلتيكو مدريد، فريقه للفوز على بلد الوليد، بهدفين مقابل هدف، والتتويج بمسابقة الدوري الإسباني لموسم 2020/2021.

المباراة أقيمت على ملعب “نويفو خوسيه زوريلا”، ضمن لقاءات الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من الليجا.

أتلتيكو مدريد بانتصاره، حسم اللقب، للمرة 12 في تاريخه، والأول مُنذ موسم 2013/2014، حين توج باللقب تحت قيادة مدربه الحالي، دييجو سيميوني.

وأصبح لويس سواريز هو هداف أتلتيكو مدريد في نسخة الدوري الإسباني لهذا الموسم، بواقع 21 هدفًا.

لويس سواريز انتقل إلى أتلتيكو مدريد قادمًا من برشلونة في الصيف الماضي.

بلد الوليد، أنهى الشوط الأول، مُتقدمًا في النتيجة على أتلتيكو مدريد، بهدف نظيف، أحرزه بلانو، وجاء الهدف بعد هجمة مرتدة من بلد الوليد، حيث خطف بلانو الكرة وركض سريعًا إلى منطقة الجزاء وسدد في مرمى يان أوبلاك بالدقيقة 18.

وفي الشوط الثاني من اللقاء، تمكن أتلتيكو مدريد من العودة في النتيجة، بالدقيقة 57، بأقدام كوريا، الذي حصل على الكرة من يانيك كاراسك، ورواغ دفاع بلد الوليد ودخل لمنطقة الجزاء، وسدد في مرمى أصحاب الأرض.

وبعد 10 دقائق، سجّل الدولي الأوروجوياني، هدف الفوز لـ أتلتيكو مدريد، حيث حصل على الكرة بعد تمريرة خاطئة من لاعبو بلد الوليد، وخطف الكرة، ثم انطلق سريعًا بالكرة ودخل منطقة الجزاء، وتمكن من إحراز الهدف الثاني في مرمى أصحاب الأرض.

أتلتيكو مدريد بذلك ينهي الموسم ولديه 86 نقطة، وفي صدارة الدوري الإسباني، ليتوج باللقب، بينما بلد الوليد يهبط إلى دوري الدرجة الأولى، بعد احتلال المركز التاسع عشر وقبل الأخير برصيد 31 نقطة.

نجح فريق أتلتيكو مدريد، في التتويج بمسابقة الدوري الإسباني “لا ليجا” لموسم 2020/2021، وذلك بعد الانتصار على بلد الوليد بهدفين مقابل هدف.

ريال مدريد كذلك أنهى الموسم وصيفًا لمسابقة الدوري الإسباني، برصيد 84 نقطة، وبفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد.

بينما أنهى برشلونة المسابقة، في المركز الثالث في الترتيب، برصيد 79 نقطة، بعد الانتصار بهدف نظيف على إيبار حمل توقيع الفرنسي أنطوان جريزمان.

هاري كين يستقر على وجهته المقبلة.. ويطالب توتنهام بالتفاوض

فجرت تقارير صحفية مفاجأة بشأن رغبة هاري كين في الانتقال إلى أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما كشف لناديه توتنهام أنه يريد الرحيل.

وذكرت تقارير أن كين أبلغ توتنهام أنه يرغب في الرحيل، ويفضل أن يتم الانتقال قبل منافسات يورو 2020

وتفيد صحيفة “ميرور” البريطانية أن كين لا يفضل البقاء في الدوري الإنجليزي فحسب، بل الانتقال إلى نادي بيب جوارديولا، مانشستر سيتي.

ويؤكد التقرير أن مانشستر سيتي هو الأقرب للظفر باللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، حيث يستهدفون مهاجمًا هذا الصيف مع مغادرة أسطورة النادي سيرجيو أجويرو للنادي بعد 10 سنوات.

يريد هاري كين قائد إنجلترا من توتنهام أن يفكر في أي عروض مقدمة من مانشستر سيتي، بينما يراقب مانشستر يونايتد الموقف لكن الانتقال إلى تشيلسي يبدو الخيار الأقل ترجيحًا.

ويُعتقد أن مانشستر سيتي قد أجرى استفسارات سرية بشأن كين، مع وجود إيرلينج هالاند لاعب بوروسيا دورتموند أيضًا كخيار ليكون مهاجمًا رقم 9.

رئيس توتنهام، دانيال ليفي، المعروف بكونه مفاوضًا عنيدًا، متردد جدًا في بيع كين لمنافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأكثر من ذلك منافس المدينة تشيلسي.

بقي لدى كين ثلاث سنوات على عقده الحالي لذا لا يتعرض توتنهام لضغوط للبيع، على الرغم من إصرار المهاجم على رغبته في الخروج.

تقارير: محمد صلاح ثالث أفضل هداف إفريقي هذا الموسم متفوقًا على النصيري وبونجاح

كشفت إحصائية نيجيرية أن الدولي المصري محمد صلاح يتأخر بـ 5 أهداف، في سباق الهدافين الأفارقة بالدوريات الأوروبية هذا الموسم.

النجم المصري سجل مع فريقه ومنتخب بلاده خلال هذا الموسم 32 هدفًا، ويأتي في المركز الثالث بقائمة الهدافين الأفارقة.

طالع أيضًا.. كلوب عن احتفال محمد صلاح بـ هدف آليسون: لم أشك لحظة في حبه للنادي

يتصدر القائمة حسب ما نشرتها صحيفة “Legit” النيجيرية، بول أونواتشو مهاجم جينك برصيد 37 هدفًا مع فريقه البلجيكي والمنتخب النيجيري.

وياتي في المركز الثاني، الموهوب الزامبي، باستون داكا مهاجم ريد بول سالزبورج النمساوي بنفس عدد الأهداف، بينما يتأخر عنهما محمد صلاح بفارق 5 أهداف.

بول أونواتشو سجل في جميع البطولات التي شارك فيها مع جينك هذا الموسم، بالإضافة لمباريات منتخب بلاده ضد ليسوتو وبنين في مارس الماضي.

النجم الكيني مايكل أولونجا يأتي في المركز الرابع خلف محمد صلاح برصيد 31 هدفًا مع الدحيل القطري ومنتخب بلاده.

محمد صلاح لايزال لديه مباراتين أخرتين مع ليفربول هذا الموسم لزيادة رصيده في الدوري الإنجليزي الممتاز، ويحتاج لـ 5 أهداف ليعادل أونواتشو ويصبح أفضل هداف إفريقي هذا الموسم.

ترتيب أفضل الهدافين في إفريقيا 2020/2021
1.النيجيري بول أونواتشو من جينك البلجيكي (37 هدفًا)

2.الزامبي باستون داكا من ريد بول سالزبورج النمساوي (37 هدفًا)

3.المصري محمد صلاح من ليفربول الإنجليزي (32 هدفًا)

4.الكيني مايكل أولونجا من الدحيل القطري (31 هدفًا)

5.المغربي يوسف العربي من أولمبياكوس اليوناني (27 هدفًا)

6.المغربي يوسف النصيري من إشبيلية الإسباني (26 هدفًا)

7.الجزائري بغداد بونجاح من السد القطري (26 هدفًا)

8.الكاميروني جان بير نسامي من يانج بويز السويسري (25 هدفًا)

كلوب: مباراة كريستال بالاس بمثابة نهائي.. وهوديسون سيحصل على ترحيب كبير في أنفيلد

رفض يورجن كلوب الحديث عن حظوظ ليفربول في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وأكد أنه يفكر في مواجهة بيرنلي ثم كريستال بالاس، ووصف المباراة الأخيرة بالنهائي.

ليفربول سيواجه بيرنلي غدًا الأربعاء، ثم الأحد المقبل يلتقي كريستال بالاس في ختام الدوري الإنجليزي الممتاز، ويسعى للفوز في المباراتين، منتظرًا ما ستسفر عنه مواجهة تشيلسي وليستر سيتي للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقال كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة بيرنلي: “لا أريد التحدث عن دوري الأبطال الآن، إنه أمر مهم جدًا، لقد رأيت ذلك، لكننا سنلعب أمام بيرنلي، بعد ذلك ستكون مباراة الأحد نهائي بالنسبة لنا، إذا نجحنا في الفوز على بيرنلي”.

وأضاف: “روي هوديسون مدرب كريستال بالاس كان هنا كمدرب، سيكون هناك جماهير في مدرجات أنفيلد، أعتقد أنه سيحصل على ترحيب كبير ومناسب منهم، وآمل أن نختتم تلك الأمسية بنتيجة رائعة”.

وأكمل: “هوديسون أحد عظماء التدريب، إنه رجل لطيف حقًا، أعرف كيف يفكر، أحترم عمله مع كريستال بالاس والمجموعة التي يشرف على تدريبها”.

واختتم: “علينا أن نفكر في مواصلة الفوز، سيكون أمرًا هائلًا أن ننهي الموسم في المراكز الأربعة الأولى، أفضل بكثير مما كنا نظن قبل بضعة أسابيع”.

جدير بالذكر أن ليفربول فاز في مباراة الذهاب على ملعب سالهيرست بارك ضد كريستال بالاس، 7/0 في ديسمبر الماضي.

كلوب يُشيد بـ تياجو وأرنولد ويزف نبأ سارا لـ البرتغال بشأن جوتا

أشاد يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، بالثنائي تياجو ألكانتارا وترينت ألكسندر أرنولد، بعد الفوز الذي حققه الريدز ضد وست بروميتش ألبيون.

وفاز ليفربول بثنائية مقابل هدف يوم الأحد الماضي على وست بروميتش، في الدقائق الأخيرة بفضل رأسية الحارس آليسون بيكر.

وقال كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة بيرنلي غدًا: “تياجو ألكانتارا لاعب من الطراز العالمي، لكنه لم يحصل على راحة، جاء من بايرن ميونخ إلى هنا، وفي ظل جائحة فيروس كورونا، وإصابته وابتعاده عن الفريق، لم يظهر بالمستوى المنتظر منه”.

وأضاف: “الآن تياجو يبدو أكثر استقرارًا ويقدم مستوى أفضل، هذا واضح للجميع، تياجو لاعب كبير ونحن نعلم كم هو مؤثر”.

وعن أرنولد، قال يورجن: “ترينت يقدم موسمًا جيدًا، كان لديه 20 شريكًا مختلفًا في مركز قلب الدفاع لذلك تأثر كثيرًا، لكنه تمكن من التغلب على الصعوبات”.

وأشار: “كانت الركلة الركنية التي نفذها وسجل منها آليسون، عالمية، ليست الأولى أو الأخيرة، كان من الممكن أن يسجل فيليبس، ماني أيضًا كان في مركز جيد، لكن في تلك اللحظة اختار أرنولد التمرير لـ آليسون، في هذه اللحظات يمكن للاعبين من الطراز العالمي فعل شيئ استثنائيً”.

وواصل: “أليسون تمكن من تسجيل هدف في لحظة استثنائية، لم يفكر أحد في أي شيء بعد ذلك سوى الفوز في المباراتين المقبلتين، المهمة لا تزال صعبة، لكننا في مستوى جيد الآن، ما زلنا في السباق ونمر بلحظة خاصة جدًا”.

وعن حالة اللاعبين قبل مواجهة بيرنلي، قال كلوب: “ميلنر سيتدرب اليوم، وديوجو جوتا أفضل من الفحص الأول، بدأ التورم في الانخفاض، فرصته ضئيلة للمشاركة معنا مجددًا، لكنها أخبار جيدة للبرتغال قبل بطولة يورو 2020، سنرى ما إذا كان جوتا جاهزًا بما يكفي”.

كلوب عن احتفال محمد صلاح بـ هدف آليسون: لم أشك لحظة في حبه للنادي

علق يورجن كلوب المدير الفني لـ ليفربول الإنجليزي، على احتفال نجم الفريق محمد صلاح وردة فعله بعد هدف زميله أليسون بيكر حارس مرمى الريدز ضد وست بروميتش ألبيون.

وسجل أليسون هدف ليفربول الحاسم بالوقت القاتل أمام وست بروميتش ألبيون في المباراة الأخيرة للريدز، وظهر محمد صلاح بردة فعل حماسية للغاية.

وعلق كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة بيرنلي: “لست بحاجة لاحتفال محمد صلاح بالهدف لرؤية مدى التزامه تجاه هذا النادي”.

وأضاف: “محمد صلاح يحب ليفربول، لم أشك لحظة في حبه للنادي ولزملائه، إنه في لحظة جيدة بمسيرته هنا”.

واختتم: “يبدو أن البعض متفاجئ من ردة فعله على هدف آليسون، لكنني لست كذلك، إنه يعمل على خلع جواربه هنا، ويقاتل من أجل النادي”.

أليسون: الغريزة وراء تسجيل هدفي أمام وست بروميتش.. وأتمنى تأهل ليفربول لدوري الأبطال

أدلى أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول بتصريحات جديدة فيما يتعلق بهدفه القاتل، الذي سجله في مباراة الأمس ضد وست بروميتش ألبيون، في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتلاقى الفريقان في الجولة السادسة والثلاثين، حيث فاز ليفربول بهدفين مقابل هدف.

هدف فوز ليفربول جاء في الدقيقة 95، عن طريق رأسية أليسون.

وقال أليسون في تصريحات لشبكة “espn” في نسختها البرازيلية: “كانت غريزة، جاءت الكرة بقوة، حاولت فقط ألا أرفع رأسي، وأن أسدد الكرة في المرمى على الفور”.

وأضاف: “لم أكن أدرك أنها وضعية جيدة للتنفيذ، لقد سبق وأن خضت مباراة ودية مع إنترناسيونال تحت سن 23 عامًا، وأتذكر دادا مارافيلا وهو يتحدث عن أسلوب تسديد الكرة بالرأس، الذقن على الصدر، والذقن على الكتف”.

وواصل: “أمزح مع فيرمينو وفابينيو عندما يرتكبان خطأ في هذا الأمر، كان الأمر هكذا، لا يُصدق”.

وتابع: “أتمنى أن يكون هذا الهدف مميزًا لاستكمال التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وإنهاء الموسم بنجاح، أعتقد أن كل حارس يريد تسجيل هدف، إنه شيء يريد كل حارس القيام به، هذا لن يغير حياتك المهنية، لكن إذا لم يحدث فستكون لديك مسيرة محبطة”.

وأردف: “يذهب حارس المرمى إلى منطقة الخصم عندما يحتاج فريقه إلى التسجيل، وكلما ذهبت يكون الأمر على الأقل لإفساد دفاع الخصم، ولكن لتسجيل هدف كما فعلت بالأمس، لم أتخيل أبدًا أنه يمكن أن يكون بهذه الطريقة المثالية”.

وأوضح: “علاقتي بكرة القدم متأثرة تمامًا بوالدي، فقد اعتاد اللعب والتدريب معي ومع شقيقي موريل، وقد أخذنا منه الكثير في أسلوبنا كحراس مرمى”.

واستمر: “لا يمكنني أن أصف بكلمات ما يعنيه كل هذا بالنسبة لي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *