الرئيسية / رياضة / رد فعل ميسي وسواريز بعد انتهاء قمة برشلونة واتليتكو مدريد

رد فعل ميسي وسواريز بعد انتهاء قمة برشلونة واتليتكو مدريد

التعادل السلبي يحسم قمة برشلونة وأتلتيكو مدريد.. وفرصة ريال مدريد للصدارة

انتهت مباراة القمة بالجولة 35 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة بالتعادل السلبي 0/0 على ملعب كامب نو.

برشلونة استقبل اللعب في الشوط الأول، وأهدر أتلتيكو مدريد العديد من الكرات عن طريق سواريز وكاراسكو ولورينتي، وتصدى تير شتيجن لأهدافًا محققة، وكاد ميسي أن يعاقب الروخي بلانكوس، لكن أوبلاك تصدى لتسديدة البولجا الأرجنتيني بأعجوبة.

في الشوط الثاني، واصل أتلتيكو مدريد الضغط مستغلًا خروج بوسكيتس بسبب الإصابة في الشوط الأول.

أجرى سيميوني تغييراته بدخول جواو فيلكس وكوندوجبيا، وعلى الجانب الآخر دفع كومان الذي كان يتابع المباراة من المدرجات، بالفرنسي ديمبلي ولكن لم يضيف شيئًا على المستوى الهجومي.

انتهت المباراة بالتعادل السلبي 0/0، ليصبح رصيد أتلتيكو مدريد 77 نقطة، وبرشلونة 75 نقطة، بينما ريال مدريد في المركز الثالث بـ 74 نقطة، وفي حالة الفوز مساء اليوم ضد إشبيلية، يتصدر بفارق المواجهات المباشرة عن الروخي بلانكوس.

تعرض الدولي الإسباني، سيرجيو بوسكيتس، لاعب وسط فريق برشلونة، لإصابة قوية، في الرأس لم يستكمل على إثرها مباراة أتلتيكو مديد في الليجا.

أتلتيكو مدريد يواجه برشلونة، على ملعب “كامب نو”، ضمن لقاءات الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني

وتعرض بوسكيتس لإصابة في الرأس، بعد تدخل في لعُبة هوائية مع سافيتش مدافع أتلتيكو مدريد، بالدقيقة 26.

وخرج بوسكيتس، لتلقى العلاج مع الطبيب، ثم تم إخبار شرودر مساعد رونالد كومان، أنّ هُناك خطر إذ استكمل المواجهة، ليُقرر شرودر إخبار كومان، الذي يجلس في المدرجات بسبب الإيقاف.

كومان تواصل هاتفيًا مع شرودر، وأخبره بإخراج بوسكيتس، ودفع بـ إليكاس موريبا في الدقيقة 32

تشكيل برشلونة ضد أتلتيكو مدريد.. جريزمان يجاور ميسي في الهجوم

أعلن رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة عن تشكيل البلوجرانا لمواجهة أتلتيكو مدريد في قمة الجولة 35 من الدوري الإسباني.

برشلونة يسعى للفوز من أجل اقتناص الصدارة لأول مرة هذا الموسم، من أتلتيكو مدريد الذي يتفوق بفارق نقطتين.

تشكيل برشلونة شهد تواجد ليونيل ميسي في قيادة الهجوم الكتالوني، بجانب لاعب أتلتيكو مدريد السابق أنطوان جريزمان.

كومان يحتفظ بنفس النهج والأسلوب، باللعب بـ3 في الخلف.

تشكيل برشلونة ضد أتلتيكو مدريد


حراسة المرمى: تير شتيجن

الدفاع: مينجويزا، بيكيه، لينجليه

وسط الملعب: ديست، دي يونج، بوسكيتس، بيدري، ألبا

الهجوم: ميسي، جريزمان

موندو: موهبة أياكس تعود لـ رادار برشلونة في الميركاتو الصيفي

عاد نادي برشلونة المنافس في بطولة الدوري الإسباني لهدفه السابق في أياكس أمستردام مرة أخرى من أجل تدعيم خط الوسط خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويبحث برشلونة عن صفقات جديدة قبل بداية الموسم الجديد تحت قيادة المدير الفني، رونالد كومان، الذي يحاول بناء جيل جديد قادر على المنافسة على البطولات المختلفة.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، عاد برشلونة للاهتمام بلاعب وسط أياكس الشاب، ريان جرافينبيرش، البالغ من العمر فقط 18 عامًا.

لفت جرافينبيرش الأنظار إليه منذ فترة منذ أن كان في الفئات السنية الصغيرة بنادي أياكس قبل التصعيد إلى الفريق الأول وأصبح أحد أهداف برشلونة وكومان.

تصف الصحافة والجماهير الهولندية لاعب أياكس الموهوب بأسطورتهم، فرانك ريكارد، ويرى برشلونة في جرافينبيرش القدرة على تعويض، سيرجيو بوسكيتس، في المستقبل.

يمتلك جرافينبيرش عقدًا مع أياكس حتى يونيو 2023، وهو ما قد يصعب من الصفقة على برشلونة بجانب اهتمام أندية أخرى بضمه مثل مانشستر يونايتد ويوفنتوس.

لاعب موناكو يشعل المنافسة بين برشلونة وباريس سان جيرمان

يستعد برشلونة لبدء حرب مزايدة صيفية مع باريس سان جيرمان لحسم صفقة من صفوف موناكو الفرنسي.

أثبت اللاعب الدولي البرازيلي كايو هنريكي، نفسه كواحد من أكثر اللاعبين اتساقًا في مركز الظهير بالدوري االفرنسي هذا الموسم بعد انضمامه من أتلتيكو مدريد قبل أقل من 12 شهرًا.

بعد إخفاقه في الظهور مرة واحدة في الدوري الإسباني خلال أربعة مواسم مع فريق المدرب دييجو سيميوني، أثبت كايو تواجده مع موناكو.

تمت إعارته بعد ذلك لأندية في البرازيل كبارانا وفلومينيني وجريميو، قبل أن ينضم إلى موناكو الصيف الماضي في صفقة قيمتها 8 ملايين يورو.

جذب مستواه في استاد لويس الثاني اهتمامًا متزايدًا للاعب البالغ من العمر 23 عامًا، ويشاع الآن أن برشلونة وباريس سان جيرمان يتعقبانه.

وفقًا لتقارير “UOL” البرازيلية، سيطلب موناكو حوالي 25 إلى 30 مليون يورو قبل فتح أي محادثات بشأن البيع.

برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس يصدرون بيانًا للرد على تهديدات يويفا بشأن دوري السوبر الأوروبي

نشرت أندية برشلونة، ريال مدريد ويوفنتوس بيانًا رسميًا للرد على تهديدات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بسبب عدم انسحابهم من دوري السوبر الأوروبي.

كان برشلونة أحد الأندية المؤسسة للبطولة لم تطبق فعليًا مع 11 ناديًا ولكن انسحبت 9 أندية حتى الآن ولم يتبقى سوى ريال مدريد، يوفنتوس والعملاق الكتالوني.

ولكن خرج الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم أمس، الجمعة، وأكد على أن هناك عقوبات على الأندية التي أسست تلك البطولة، حيث فرض عقوبات مالية صغيرة على المنسحبين

ولكن تعهد رئيس يويفا، ألكسندر تشيفرين، بمعاقبة برشلونة، ريال مدريد ويوفنتوس بعقوبات أقوى لاستمرارهم حتى الآن (طالع التفاصيل)، وجاء بيان الأندية الثلاثة كالتالي:

“- تلقت الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، ولا تزال تتلقى ضغوطًا وتهديدات للتخلي عن المشروع ومسئوليته، هذا غير مقبول في دولة القانون وقد أصدرت المحاكم

بالفعل حكمًا بشأن هذه البطولة من خلال أمر فيفا ويويفا بالامتناع بحزم أثناء إجراءات المحكمة، بشكل مباشر أو من خلال الكيانات التابعة لهما، تنفيذ أي إجراء قد يعاقب الأندية المؤسسة أو التي تعترض على البطولة.

– تم تأسيس مشروع دوري السوبر الأوروبي بوجود 9 أندية أخرى للأسباب التالية:

* من أجل تقديم حلول للوضع الصعب الذي أصبحت عليه كرة القدم، وأعربت هذه الأندية عن قلقها من الأزمات الاقتصادية التي تواجهها من خلال هذا المشروع وكانوا يرغبون في التواصل مع فيفا ويويفا والتعاون من أجل إقامة هذه المسابقة.

* كان قرار جميع الأندية أنه لن تتم إقامة البطولة إلا إذا وافقت مؤسسات مثل فيفا ويويفا واعترفت بدوري السوبر الأوروبي مع استمرار الأندية المؤسسة بالمشاركة في الدوريات المحلية ولكن في النهاية رفضت هذه المؤسسات إجراء أي حوارات بناءة وهادفة.

*هناك أزمة كبيرة اقتصادية تمر بها الأندية في عالم كرة القدم وتهدد بقاءها ولكن هناك التزامات مادية تحتاج الأندية إلى دفعها أكثر بكثير مما يقدمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالوقت الحالي.

– كان هناك تفاهم بين الأندية الـ 12 المؤسسة أن هذه البطولة فرصة فريدة من أجل تقديم مباريات أفضل للجماهير حول العالم وزيادة الاهتمام العالمي بهذه الرياضة التي تواجه الكثير من التهديدات للاستمرار في المستقبل.

– لذلك قررت هذه الأندية أن تُعلن عن تأسيسها لدوري السوبر الأوروبي من أجل محاولة إيجاد حلول للوضع الراهن وضمان توفير احتياجات الأندية الاقتصادية على مدار السنوات المقبلة.

– نأسف لموقف الأندية المنسحبة بعد أن تعهدوا ببعض الالتزامات للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالأمس بأنهم لن يشاركوا في دوري السوبر الأوروبي مرة أخرى

وإلا سيتم توقيع عقوبة قدرها 100 مليون يورو عليهم، لأن المشاكل التي دفعتهم لمشاركتنا لتأسيس تلك البطولة لم تنته بعد ولذلك سنواصل البحث عن حلول تساعد في تطوير كرة القدم على الرغم من الضغوط والتهديدات غير المقبولة التي نواصل تلقيها من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

– في الختام، نؤكد مجددًا لكلاً من فيفا ويويفا وجميع لاعبي كرة القدم، كما فعلنا في عدة مناسبات منذ الإعلان عن تلك البطولة، على التزمنا وإرادتنا الحازمة

للمناقشة والحوار مع الاحترام الواجب دون ضغوط لا تطاق تمامًا ومع احترام سيادة القانون لإيجاد أنسب الحلول لاستدامة الأندية في عالم كرة القدم”.

زيدان يثير الجدل حول مستقبله مع ريال مدريد

أثار المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد، زين الدين زيدان، الجدل حول مستقبله داخل قلعة “سانتياجو برنابيو” قبل نهاية الموسم الجاري.

وخرجت الكثير من التقارير الإخبارية خلال الأيام الماضية التي تتحدث عن إمكانية رحيل زيدان عن ريال مدريد بعد خروج الفريق الإسباني من دوري أبطال أوروبا على يد تشيلسي.

وتحدث زيدان عن وضعه مع ريال مدريد في تصريحات بمؤتمره الصحفي لمباراة تشيلسي، وقال: “لا أعرف إذا ما كنت الشخص المناسب أم لا للاستمرار، لكن في الوقت الحالي أنا مدرب هذا الفريق”.

وتابع: “ريال مدريد يعلم قراري بالفعل للموسم المقبل، كل تركيزي على إنهاء الموسم بشكل أفضل ولكن كل ما يمكنني قوله هو أنني سأجعل الأمر سهلًا للغاية للنادي لأنه كان يمنحني دائمًا كل شيء”.

وأضاف: “الآن ما يهمني هو المباريات الأربع المتبقية، هذا ما أتطلع إليه والباقي لا يهمني كثيرًا ولن أتسبب في الكثير من المشاكل للنادي”.

وعن الانتقادات التي يتعرض لها، رد: “الأمر طبيعي، الجميع يؤدي وظيفته، أنا المسؤول عن الفريق في حالة الفوز أو الخسارة وأريد دائمًا أن يقدم لاعبينا أفضل ما لديهم”.

وأتم: “هدفنا دائمًا هو الفوز، أحيانًا لا نستطيع لكنه جزء من كرة القدم والأهم بالنسبة لي هو أن نقدم كل ما لدينا في كل مباراة هذا هو ما أريده وغير ذلك لا يهم”.

وأضاف: “الآن ما يهمني هو المباريات الأربع المتبقية، هذا ما أتطلع إليه والباقي لا يهمني كثيرًا ولن أتسبب في الكثير من المشاكل للنادي”.

وعن الانتقادات التي يتعرض لها، رد: “الأمر طبيعي، الجميع يؤدي وظيفته، أنا المسؤول عن الفريق في حالة الفوز أو الخسارة وأريد دائمًا أن يقدم لاعبينا أفضل ما لديهم”.

وأتم: “هدفنا دائمًا هو الفوز، أحيانًا لا نستطيع لكنه جزء من كرة القدم والأهم بالنسبة لي هو أن نقدم كل ما لدينا في كل مباراة هذا هو ما أريده وغير ذلك لا يهم”.

وأضاف: “إذا رأيت لاعبًا يضحك بعد دقيقتين من إقصائه سأقول إنه غير محترف”.

لم يرغب والد كورتوا في التساؤل عما إذا كانت الصورة ستؤثر على هازارد على المدى الطويل، أو أنها قد تؤثر حتى على مسيرته في ريال مدريد، وفي الواقع، يعتقد أن بإمكانه تغيير الوضع.

وختم بالقول “ما زال بإمكانه منح ريال مدريد لقب الدوري في المباريات الأربع المقبلة، ومن ثم يمكن نسيان كل شيء ومغفرته، راموس أو أي شخص آخر، بالتأكيد سيتعين عليه التحدث معه بشأن ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *