الرئيسية / رياضة / عثمان ديمبلي وبيكيه في احتفالات التتويج

عثمان ديمبلي وبيكيه في احتفالات التتويج

وتوج برشلونة بطلاً لكأس الملك بعد الفوز على أتلتيك بلباو بنتيجة (4-0) في ملعب “لا كارتوخا” بإشبيلية.

تلك هي المرة الـ31، التي يتوج فيها برشلونة بلقب الكأس ويُعد الأكثر تتويجًا باللقب، ليعود الكأس لخزائنه من جديد، بعد غياب أربعة سنوات، حيث لم يحصل اللقب مُنذ موسم 2018/2019.

قال قائد الفريق الكاتالوني ونجم الدفاع للاعب الفرنسي أنت أخرج من هنا ، مع كل ما كلفتنا إياه, حدث هذا الموقف الفكاهي حينما أراد لاعبو برشلونة أبناء النادي التقاط صورة مع كأس الملك

بعد أن رفع ليو ميسي الكأس وقدمها لفريق برشلونة بأكمله ، حدث الموقف الكوميدي للاحتفال مع بطولة جيرارد بيكيه وعثمان ديمبيلي.

أراد اللاعبون المحليون أبناء النادي أن يتم تصويرهم مع كأس ملك اسبانيا ، مما يدل على أن لا ماسيا أكثر حيوية من أي وقت مضى في الفريق الأول , لكن الفرنسي ديمبيلي أراد التسلل إلى الصورة.

ومع ذلك ، أخرجه بيكيه وقال: “اخرج من هنا ، بكل ما كلفتنا اياه.” , في اشارة الى المبالغ الضخمة التي دفها النادي للتعاقد معه من دورتمون , و كل شيء ، بالطبع ، بنبرة فكاهية واضحة.

و كان على ديمبيلي ، بالطبع ، الابتعاد حتى لا يدخل في صورة تملأ النادي بالفخر.

لعب ديمبيلي بضع دقائق أخيرة فقط من هذا النهائي الرائع لكأس الملك , و لقد فعل ذلك محل أنطوان جريزمان ، الذي لعب دورًا رئيسيًا في فوز برشلونة على أتلتيك بيلباو في النهائي الكبير.

(المصدر : صحيفة سبورت)

علّق خوان لابورتا رئيس برشلونة، على إمكانية استمرار رونالد كومان المدير الفني للفريق، في منصبه، عقب التتويج بلقبه الأول مع البارسا كمدرب، وهو كأس ملك إسبانيا.

وتوج برشلونة بطلاً لكأس الملك بعد الفوز على أتلتيك بلباو بنتيجة (4-0) في ملعب “لا كارتوخا” بإشبيلية.

وقال لابورتا: “أردنا الفوز، لقد جئت من غرفة الملابس وهم سعداء للغاية لأنهم يستحقون ذلك، لقد احتاجوا إلى هذا اللقب، وآمل أن يكون الأول من بين العديد من الألقاب المنتظرة”.

وأضاف: “أهنئ اللاعبين والجهاز الفني، استمتعنا كثيرًا بكل شيء، لقد لعبنا مباراة رائعة حقًا مع أقصى درجات الاحترام لأتلتيك بلباو، الذي تحمل الشوط الأول، لكن لدينا فريقًا هو آلة لصنع كرة القدم، وأنا سعيد جدًا للاعبين الجهاز الفني للجماهير ولبرشلونة”.

وبشأن استمرارية المدير الفني رونالد كومان، أوضح لابورتا: “كومان وفريقه يبليان بلاءً حسنًا، وسعيد جدًا بهما”.

وأتم: “أنا مقتنع بأن ذلك أول كأس من بين العديد من الكؤوس (التي سيحصدها الفريق)، رأيت مدى سعادة اللاعبين في غرفة الملابس”.

لابورتا: مقتنع أن ميسي يريد البقاء مع برشلونة.. وسنقدم له عرضًا في حدود إمكانياتنا

شدد خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة الإسباني، على اقتناعه التام برغبة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الفريق، متحدثًا بعد التتويج بكأس ملك إسبانيا.

وفاز برشلونة على أتلتيك بلباو بنتيجة (4-0) وأحرز ميسي هدفين، مساهمًا في تتويج الفريق بلقب كأس الملك رقم 31.

وقال لابورتا في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “أردنا حقًا الفوز مرة أخرى على منافس عظيم، لاعبونا يستحقون الفوز باللقب مرة أخرى، وأنا سعيد من أجلهم، وسعيد للجهاز الفني وللمشجعين”.

وأضاف رئيس برشلونة بشأن ميسي: “أعظم لاعب في العالم، جذوره تتواجد بعمق في برشلونة”.

وأكد لابورتا: “أنا مقتنع بأن ليو يريد البقاء، وسنفعل كل ما في وسعنا لجعله يبقى، سنقدم له عرضًا في حدود إمكانياتنا، اليوم قدم درسًا رائعًا في كرة القدم، ولعب بشكل جيد للغاية”.

وأتم مشيدًا بأتلتيك بلباو: “عناق كبير لهم، لطالما كانت الروح الرياضية لهذا النادي على هذا النحو”.

ميسي: أمر مميز أن أكون قائد برشلونة وأرفع الكأس.. وسنقاتل في صراع الليجا

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، عن سعادته بالتتويج بلقب كأس ملك إسبانيا رفقة فريقه برشلونة أمام أتلتيك بلباو، وشدد على أن البارسا يعتزم القتال من أجل الليجا.

وفاز برشلونة على أتلتيك بلباو بنتيجة (4-0) ليتوج بكأس ملك إسبانيا للمرة 31 في تاريخه، وأحرز ميسي هدفين.

ميسي تحدث عقب المباراة لـ”Barca Tv” وقال: “من الجيد رفع الكأس، إنه يوم سعيد للغاية لهذه المجموعة، إنه لأمر مميز للغاية أن أكون قائد هذا النادي، كأس مميزة جدًا بالنسبة لي لأتمكن من رفعها”.

وأضاف: “أنا سعيد جدًا لأنني تمكنت من الفوز بلقب في مسابقة كانت صعبة للغاية بالنسبة لنا، كأس مستحق لهذه المجموعة”.

وأردف ميسي: “كنا نعلم أن أتلتيك لعب بهذه الطريقة، 4-4-2 ملحوظة للغاية، كان لدينا الصبر لامتلاك الكرة وخلق مساحات، تحركنا كثيرًا في الشوط الأول وأعتقد أنهم سقطوا في الشوط الثاني”.

وتابع: “عدم القدرة على الاحتفال مع جمهورنا، أمر مخزٍ، لكن هذا هو ما يجب أن نعيش فيه، إنه لأمر مخز، التتويج بالكؤوس دائمًا أمرًا خاصًا ويستمتع به الناس كثيرًا”.

واستطرد: “من النادر جدًا الفوز بلقب وعدم التمكن من الاحتفال به مع الجماهير أو العائلة، لقد كان عامًا صعبًا بالنسبة لنا والقدرة على الاحتفال بهذا اللقب، والذهاب إلى الدوري الإسباني مهم جدًا”.

وأكمل ميسي: “كان من الصعب علينا أن نبدأ النصف الأول من العام، فقدنا النقاط ثم أصبحنا أقوياء، جيدون للغاية، ودخلنا المعركة”.

وواصل: “هذا عام مختلف بالنسبة لنا، عامًا انتقاليًا مع العديد من اللاعبين الشباب، الفريق كان يزداد قوة، اليوم نأخذ هذا اللقب ولا يزال هناك الكثير في صراع الليجا”.

وأتم ميسي تصريحاته: “للأسف لم نتمكن من تحقيق نتيجة جيدة من الكلاسيكو، ولكن سنقاتل حتى النهاية في هذا الصراع”.

تحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *