الرئيسية / رياضة / المباريات المتبقية لفرق (برشلونة، الريال، اتلتيكو) في الليجا

المباريات المتبقية لفرق (برشلونة، الريال، اتلتيكو) في الليجا

المباريات المتبقية لثلاثي المقدمة (برشلونة، الريال، اتلتيكو) في الليجا

حسم ريال مدريد أمس الكلاسيكو لصالحه بعدما تغلب على برشلونة بهدفين لهدف ضمن مباريات الجولة الثلاثون من منافسات الدوري الإسباني الممتاز.

هذا الفوز إرتقى بريال مدريد الي وصافة ترتيب الليجا برصيد 66 نقطة بينما هبط برشلونة إلى المركز الثالث برصيد 65 نقطة.

وحسمت اتليتكو مدريد بالتعادل (1-1)، مع ريال بيتيس ليصبح رصيد أتليتكو مدريد 67 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن ريال مدريد، ونقطتين عن برشلونة، وبيتيس في المركز السادس بـ47 نقطة.

في ختام الجولة العاشرة سيكون متبقي 8 مباريات فقط لكل فريق حتى اخر جولات الليجا نرصدهم لكم في السطور التالية:

 

مباريات اتلتيكو مدريد المتبقية:

18 أبريل – إيبار (على ملعبه)

22 أبريل – هويسكا (على ملعبه)

25 أبريل – أتلتيك بيلباو (خارج ملعبه)

1 مايو – إلتشي (خارج ملعبه)

9 مايو – برشلونة (خارج ملعبه)

12 مايو – ريال سوسيداد (على ملعبه)

16 مايو – أوساسونا (على ملعبه)

23 مايو – بلد الوليد (خارج ملعيه)

مباريات برشلونة المتبقية:

22 أبريل – خيتافي (على ملعبه)

25 أبريل – فياريال (خارج ملعبه)

28 أبريل – غرناطة (على ملعبه)

2 مايو – فالنسيا (خارج ملعبه)

9 مايو – اتلتيكو مدريد (على ملعبه)

12 مايو – ليفانتي (خارج ملعبه)

16 مايو – سيلتافيجو (على ملعبه)

23 مايو – إيبار (خارج ملعبه)

مباريات ريال مدريد المتبقية:

18 أبريل – خيتافي (خارج ملعبه)

21 أبريل – قادش (خارج ملعبه)

24 أبريل – ريال بيتيس (على ملعبه)

1 مايو – أوساسونا (على ملعبه)

9 مايو – إشبيلية (على ملعبه)

12 مايو – غرناطة (خارج ملعبه)

16 مايو – اتلتيك بيلباو (خارج ملعبه)

23 مايو – فياريال (على ملعبه)

فاسكيز بعد انتهاء موسمه مع ريال مدريد: سأضطر لمُساعدة الفريق من الخطوط الجانبية

وجه الدولي الإسباني، لوكاس فاسكيز، جناح ريال مدريد، رسالة لجماهير فريقه، بعد إصابته وانتهاء موسمه مع النادي الملكي هذا الموسم.

لوكاس فاسيز خرج من مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة أمس السبت على ملعب ألفريدو دي ستيفانو بالجولة 31 من الدوري الإسباني، بعدما تعرض لإصابة ودخل بدلًا منه أودريوزولا في الدقيقة 43.

ريال مدريد، أعلن صباح اليوم الأحد، إصابة فاسكيز، بالتواء في الرباط الصليبي الخلفي في ركبته اليسرى، مما يعني نهاية موسمه مع النادي الملكي

وكتب فاسكيز عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”: “الآن سأضطر إلى مُساعدة الفريق من الخطوط الجانبية لفترة من الوقت”.

وأضاف: “هذا النادي علمني أشياء، وإذا كان هُناك شيء واحد علمني هذا النادي إياه، فهو القتال دائمًا”.

وواصل: “مُنذ هذه اللحظة، سأقدم كل ما بوسعي للعودة في أسرع وقتٍ ممكن ومُساعدة هذا الفريق في المراحل النهائية”.

وأتم: “شكرًا للجميع على رسائلكم ودعمكم، الآن هُناك هدف واحد، مواصلة القتال من أجل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا”.

ديمبلي: ميسي يساعدني كثيرًا في برشلونة.. وأسلوب حياتي لا دخل له بإصاباتي

دافع جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، عثمان ديمبلي، عن نفسه بعد الانتقادات الكثيرة التي طالته في السنوات الماضية بسبب أسلوب حياته خارج المستطيل الأخضر.

وتعرض ديمبلي للعديد من الإصابات منذ انتقاله إلى برشلونة في صيف عام 2017، واتهم بأن أسلوب حياته هو من يسبب له هذه الإصابات الكثيرة خاصة في أوتار الركبة.

وتحدث ديمبلي عن أسلوب حياته في حواره مع شبكة “بي إن سبورتس”، وقال: “أسلوب حياتي جيد جدًا، ليس هذا ما تسبب في إصاباتي خلال الفترة الماضية”.

وتابع: “الناس يتحدثون بدون علم، هذا كل شيء، علاوة على ذلك، أنا لا أتعرض للكثير من الإصابات حاليًا وابتسامتي لا تفارقني”.

وعن ميسي: “يساعدني كثيرًا، لا يضغط علينا أبدًا كلاعبين بجانبه في خط الهجوم، على العكس تمامًا يطلب مني أن أتحرك في العمق كثيرًا حتى تصلني تمريراته”.

تير شتيجن: الدوري لم يُحسَم رغم هزيمتنا في الكلاسيكو.. وسنقاتل للنهاية

أكد الألماني مارك تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة الإسباني، أن هزيمة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، ليست حاسمة في لقب الليجا.

وتغلب ريال مدريد على برشلونة بنتيجة (2-1) في منافسات الليجا، ليتصدر ريال مدريد مؤقتًا بـ66 نقطة، بالتساوي مع أتلتيكو مدريد، ويتواجد برشلونة ثالثًا بـ65 نقطة.

وعبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، غرّد تير شتيجن: “ليلة صعبة، ومع ذلك فإن الدوري لم ينته بهذه النتيجة”.

وأضاف: “لدينا الكثير من المباريات وسنقاتل حتى النهاية، والآن يجب أن نركز على نهائي كأس الملك، وهي لحظة مهمة لنا ولجماهيرنا، فورزا بارسا”.

مينجويزا بعد السقوط أمام ريال مدريد: الهزيمة مؤلمة.. وهدفي عديم الفائدة

أكد أوسكار مينجويزا، مدافع برشلونة الإسباني أن هدفه أمام ريال مدريد في الكلاسكيو، عديم الفائدة، نظرًا لأن فريقه لم يحقق الفوز.

وتغلب ريال مدريد على برشلونة بنتيجة (2-1)، في الجولة 30 لليجا، وسجل مينجويزا هدف البارسا الوحيد.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، قال مينجويزا: “الهدف عديم الفائدة إذا لم نفز، لكنني سعيد للغاية برد فعل الفريق ومحاولتي حتى النهاية”.

وأكد مينجويزا في تصريحاته: “إنها هزيمة مؤلمة، لكن علينا أن نستمر، لا يزال أمامنا العديد من المباريات في الدوري، لدينا نهائي كأس الملك، وسنحاول الفوز بأكبر عدد ممكن من النقاط”.

ويتصدر ريال مدريد الليجا بالتساوي مع أتلتيكو مدريد، وبفارق نقطة عن برشلونة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *