الرئيسية / رياضة / ميسي لحكم مباراة ريال مدريد وبرشلونة: تكلم باحترام!

ميسي لحكم مباراة ريال مدريد وبرشلونة: تكلم باحترام!

اعترض ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني، على أسلوب حكم الكلاسيكو جيل مانزانو، بعد هزيمة الفريق أمام ريال مدريد في الليجا.

وتعرض برشلونة لهزيمة بهدفين لهدف، في إطار مباريات الجولة 30 لليجا على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”.

المباراة شهدت جدلاً تحكيميًا كبيرًا، حيث طالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء لصالح مارتن برايثوايت، بعدما جذبه فيرلاند ميندي في منطقة الجزاء من ذراعه، لكن مانزانو أشار باستمرار اللعب ولم يعود لتقنية الفار.

وبحسب “كادينا كوبي”، فإن ميسي لم يعجبه موقف مانزانو في بعض التصرفات، وقال له: “الحكم يجب أن يتكلم جيدًا، باحترام!”.

مانزانو أدار المباراة بدلًا من ماتيو لاهوز، الذي تعرض لإصابة، ليحل الأول بديلاً له.

يذكر أن ريال مدريد يتصدر الليجا الآن متساويًا مع أتلتيكو مدريد بـ66 نقطة وبرشلونة ثالثًا بـ65 نقطة.

ناتشو: خضنا مباراة نهائية.. والفار موجود للرد على ركلة جزاء برشلونة

وصف لاعب فريق ريال مدريد ناتشو فوزهم على برشلونة، مساء اليوم السبت في بطولة الدوري الإسباني بالهام للغاية.

وتلاقى الفريقان في الجولة الثلاثين من بطولة الدوري الإسباني في ألفريدو دي ستيفانو، حيث فاز ريال مدريد بهدفين مقابل هدف.

وقال ناتشو في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “كان فوزًا مهمًا للغاية، يمكن القول إنها مباراة نهائية، لقد كان برشلونة منافسًا مباشرًا لنا، ولكن لا يزال يتعين علينا القتال كثيرًا”.

وأضاف: “كنا نعلم أن برشلونة فريق يحب الاستحواذ على الكرة، وهذا يضر الخصم، سجلنا هدفين وهذا جعلنا أقوى”.

وواصل: “لدينا فريق كبير للغاية، نشارك جميعًا في مباريات مهمة مثل اليوم وليفربول، كلنا جاهزون بنسبة 100 %”.

وعن مطالبة برشلونة بركلة جزاء لصالح بريثوايت، أجاب ناتشو: سأعطي رأيي عندما أشاهد اللقطة، ولكن تقنية الفيديو موجودة لمثل تلك الحالات”.

حسم فريق ريال مدريد مباراة الكلاسيكو، أمام الغريم برشلونة، بهدفين مقابل هدف، في المواجهة التي جمعت بينهما، مساء السبت، على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، ضمن لقاءات الجولة الثلاثين من الدوري الإسباني.

انتصار ريال مدريد، صعد به إلى صدارة الدوري الإسباني “مؤقتًا”، برصيد 66 نقطة، بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد، والذي يلعب غدًا أمام ريال بيتيس، بينما تراجع برشلونة إلى المركز الثالث بـ55 نقطة.

تقرير المباراة

الشوط الأول

الفريقان دخلا المباراة، وهما يرغبا في هز الشباك، البداية كانت عبر برشلونة، بعد عرضية من جوردي ألبا، ولكن كورتوا يبعد الكرة قبل أنّ تصل لـ عثمان ديمبلي في الدقيقة التاسعة.

وتمكن الفرنسي، كريم بنزيما، من إحراز الهدف الأول لـ ريال مدريد، في الدقيقة 13، بعدما انطلق فالفيردي، انطلق بالكرة تجاه وسط الملعب، ثم مرر إلى لوكاس فاسكيز، وبدوره الإسباني، قدم عرضية أرضية إلى الفرنسي، وبنزيما بكعب القدم سدد في مرمى تير شتيجن.

وفي الدقيقة 27، حصل فينيسيوس جونيور على ركلة حرة مباشرة، من على حدود منطقة الجزاء، وتمكن كروس من إحرازه في شباك النادي الكتالوني، حيث سدد الألماني الكرة، لتلمس ظهر ديست ورأس ألبا، قبل أن تدخل الشباك.

وفي الدقيقة 33، وقف الحظ أمام ريال مدريد، ولم يتمكن من إحراز الهدف الثالث، بعدما انطلق فينيسيوس بسرعة تجاه منطقة الجزاء، ثم مرر بالعرض لـ فالفيردي، الأوروجوياني سدد ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة، ثم عادت إلى فاسكيز، والإسباني سدد في جسد شتيجن.

ولم يتمكن لوكاس فاسكيز من استكمال المباراة، وغادر الملعب في الدقيقة 43، بعد إصابة في الركبة بعد اصطدام مع سيرجيو بوسكيتس.

وبالوقت المُحتسب بدل من الضائع، في الدقيقة 45+2، حرم كورتوا ميسي من إحراز هدف مُحقق، بعدما تسلك كرة من ركلة ركنية من داخل منطقة الجزاء، سددها تجاه المرمى ولكن البلجيكي أبعد الكرة.

وبعدها بثوان، وقف هذه المرة القائم أمام ليونيل ميسي، وحرم النادي الكتالوني من إحراز هدف خادع من ركلة ركنية.

الشوط الثاني

برشلونة دخل الشوط الثاني، بشكل ضاغط، من أجل تقليص الفارق، وتحقق مُبتغاه في الدقيقة 59، عبر أوسكار مينجويزا، بعد عرضية من جوردي ألبا عبر الجهة اليسرى فوتها، أنطوان جريزمان، إلى مدافع برشلونة سددها الإسباني في مرمى كورتوا.

وأهدر فينيسيوس جونيور، فرصة إحراز الهدف الثالث للنادي الملكي، بعدما انفرد بمرمى برشلونة بعد سباق سرعة والبرازيلي فضل التمرير إلى بنزيما بدل من التسديد وأورخوا يبعد الكرة إلى ركلة ركنية، تنفذ دون خطورة على مرمى برشلونة.

وفي الدقيقة 82، دخل لاعبو برشلونة في جدال مع الحكم خيل مانزانو، بعد إعاقة من فيرلاند ميندي لـ برايثوايت، داخل منطقة الجزاء، سقط الدنماركي أرضًا، ولكن الحكم اشار إلى استكمال اللعب.

ريال مدريد أكمل المُتبقي من المباراة، بـ10 لاعبين، بعد طرد البرازيلي مارسيلو في الدقيقة 90، نتيجة حصوله على بطاقتين صفراوين، حيث صل على البطاقة الصفراء الأولى في الدقيقة 88 بعد تدخل قوي على ليونيل ميسي، قبل أن يكرر التدخل على أوسكار في الدقيقة 90، ليتم طرده.

وشهدت الثوانٍ الأخيرة، كرة غريبة للغاية، حيث سدد موريبا كرة قوية، ولكن اصطدمت بالعارضة، ثم ارتدت وحاول شتيجن الذي خرج من مرماه تسديد الكرة ولكنها اصطدمت بـ أحد لاعبي برشلونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *