الرئيسية / رياضة / إهدار رونالدو الكوميدي بعد انفراده بمرمي لوكسمبورج

إهدار رونالدو الكوميدي بعد انفراده بمرمي لوكسمبورج

وفى الشوط الثانى، نجح النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو في تسجيل الهدف الثانى لصالح منتخب بلاده بالدقيقة 51 من زمن المباراة ليرفع رصيده إلى 103 هدفا دوليا ويقترب من تحطيم الرقم القياسى للهداف التاريخى للمنتخبات، على دائى الذى أحرز 109 هدفا مع المنتخب الإيراني.

واختتم جواو بالينيا ثلاثية منتخب البرتغال ضد لوكسمبورج في الدقيقة 80 من زمن المباراة.

وخاض البرتغال مواجهة لوكسمبورج بالتشكيل التالى: لوبيز، نونو مينيدي ، جوزيه فونتي، روبن دياز، كانسيلو، بيرناردو سيلفا، سانشيز، نيفيز، جواو فيلكس، كريستيانو رونالدو، جوتا.

واستعاد منتخب البرتغال نغمة الانتصارات من جديد، بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي 2-2 أمام مضيفه الصربي في الجولة الماضية، في مباراة شهدت جدلا تحكيميا كبيرا،

بعد أن سجل رونالدو هدفا، حيث تعدت الكرة التي سددها خط المرمى، ولكن لم يحتسبها حكم اللقاء، نظرا إلى عدم وجود تقنية الفيديو في مباريات التصفيات، وهو ما أدى إلى غضب الدون والقائه شارة قيادة منتخب بلاده.

بهذه النتيجة، يرفع المنتخب البرتغالى رصيده إلى 7 نقاط عاد بهم لصدارة جدول ترتيب المجموعة الأولى في تصفيات أوروبا، متفوقا بفارق الأهداف فقط عن صربيا صاحبة نفس الرصيد من النقاط، فيما جاء منتخب لوكسمبورج ثالثا برصيد 3 نقاط.

حقق المنتخب البرتغالي، فوزا غاليا على نظيره لوكسمبورج، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المواجهة التي جمعت بينهما مساء الثلاثاء، على ملعب “خوسيه بارثيل”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الأولى من منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

أحرز جيرسون رودريجيز هدف التقدم لصالح منتخب لوكسمبورج في الدقيقة 30 من زمن المباراة، ثم أدرك دييجو جوتا التعادل للمنتخب البرتغالى في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول.

وفى الشوط الثانى، نجح النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو في تسجيل الهدف الثانى لصالح منتخب بلاده بالدقيقة 51 من زمن المباراة ليرفع رصيده إلى 103 هدفا دوليا

ويقترب من تحطيم الرقم القياسى للهداف التاريخى للمنتخبات، على دائى الذى أحرز 109 هدفا مع المنتخب الإيراني، واختتم جواو بالينيا ثلاثية منتخب البرتغال ضد لوكسمبورج في الدقيقة 80 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة، يرفع المنتخب البرتغالى رصيده إلى 7 نقاط عاد بهم لصدارة جدول ترتيب المجموعة الأولى في تصفيات أوروبا، متفوقا بفارق الأهداف فقط عن صربيا صاحبة نفس الرصيد من النقاط، فيما جاء منتخب لوكسمبورج ثالثا برصيد 3 نقاط.

واستعاد منتخب البرتغال نغمة الانتصارات من جديد، بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي 2-2 أمام مضيفه الصربي في الجولة الماضية، في مباراة شهدت جدلا تحكيميا كبيرا،

بعد أن سجل رونالدو هدفا، حيث تعدت الكرة التي سددها خط المرمى، ولكن لم يحتسبها حكم اللقاء، نظرا إلى عدم وجود تقنية الفيديو في مباريات التصفيات، وهو ما أدى إلى غضب الدون والقائه شارة قيادة منتخب بلاده.

أحرز النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالى، الهدف الثانى لصالح منتخب بلاده أمام نظيره لوكسمبورج، بالدقيقة 51 من زمن المباراة المقامة بينهما حاليا على ملعب “خوسيه بارثيل”،

ضمن مواجهات الجولة الثالثة من المجموعة الأولى من منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، لتصبح النتيجة تقدم “برازيل أوروبا” بنتيجة 2-1.

ورفع رونالدو رصيده إلى 103 هدفا مع منتخب البرتغال، ليقترب من تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية، المسجل باسم الإيراني علي دائي صاحب الـ109 هدف.

تشكيل البرتغال ضد لوكسمبورج، جاء كالتالى: لوبيز، نونو مينيدي ، جوزيه فونتي، روبن دياز، كانسيلو، بيرناردو سيلفا، سانشيز، نيفيز، جواو فيلكس، كريستيانو رونالدو، جوتا.

ويهدف منتخب البرتغال إلى استعادة الانتصارات، بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي 2-2 أمام مضيفه الصربي في الجولة الماضية، في مباراة شهدت جدلا تحكيميا كبيرا، بعد أن سجل رونالدو هدفا،

حيث تعدت الكرة التي سددها خط المرمى، ولكن لم يحتسبها حكم اللقاء، نظرا إلى عدم وجود تقنية الفيديو في مباريات التصفيات، وهو ما أدى إلى غضب الدون والقائه شارة قيادة منتخب بلاده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *