الرئيسية / رياضة / رونالدو ينفعل علي الحكم لعدم احتسابه هدف للبرتغال امام صريبا

رونالدو ينفعل علي الحكم لعدم احتسابه هدف للبرتغال امام صريبا

البرتغال تسقط فى فخ التعادل ضد صربيا وهدف “أبيض” لـ رونالدو

سقط المنتخب البرتغالى في فخ التعادل الإيجابى أمام نظيره الصربى، بهدفين لكل منهما، في المواجهة التي جمعت بينهما مساء السبت، على ملعب “راجكو ميتيتش”، ضمن منافسات الجولة الثانية

من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، حيث سجل النجم المتألق دييجو جوتا، مهاجم ليفربول الإنجليزى، هدفى التقدم لصالح منتخب البرتغال ضد صربيا في الدقيقتين 11 و36 من زمن المباراة.
وفى الشوط الثانى، سجل منتخب صربيا هدفين متتاليين عن طريق الثنائى: الكسندر ميتروفيتش وفيليب كوستيتش في الدقيقتين 46 و60 من زمن المباراة.

وشهدت الدقيقة الأخيرة من المباراة حالة من الجدل عقب اعتراضات رونالدو على عدم احتساب الحكم للكرة التى سددها وأنقذها مدافع صربيا رغم عبورها بكاملها لخط المرمى، ليشهر الحكم بطاقة صفراء للدون.

ودخل البرتغال اللقاء ضد صربيا بالتشكيل التالي: حراسة المرمى: لوبيز / خط الدفاع: كانسيلو، روبن دياز، سيدريك، فونتي / خط الوسط: برونو فيرنانديز، أوليفيرا، دانيلو / خط الهجوم: كريستيانو رونالدو، دييجو جوتا، بيرناردو سيلفا.

بهذه النتيجة، يتصدر منتخب صربيا جدول ترتيب المجموعة الأولى في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، برصيد 4 نقاط متفوقا بفارق الأهداف فقط عن المنتخب البرتغالى صاحب نفس الرصيد من النقاط، فيما يأتي منتخب لوكسمبرج ثالثا برصيد 3 نقاط بفوزه على أيرلندا بهدف دون مقابل.

وكان المنتخب البرتغالى افتتح مشواره في تصفيات كأس العالم بفوز هزيل على نظيره منتخب أذربيجان، بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت على ملعب “إليانز ستاديوم” معقل نادى يوفنتوس بمدينة تورينو الإيطالية، ضمن منافسات الجولة الأولى.

فيما حقق منتخب صربيا فوزا مثيرا على نظيره الأيرلندى، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذى جمع بينهما على نفس ملعب مباراة الليلة في الجولة الأولى من التصفيات الأوروبية.

وحملت مباراة الليلة رقم 1000 في المسيرة التدريبية الخاصة بـ فرناندو سانتوس، المدير الفني للمنتخب البرتغالى.

رونالدو يلقي شارة منتخب البرتغال بعد إلغاء هدفه ضد صربيا

انفعل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في اللحظات الأخيرة من مباراة منتخب بلاده ضد صربيا التي انتهت بالتعادل 2-2، بعد إلغاء حكم المباراة هدفا صحيحا له،

في المواجهة التي جمعت بينهما مساء السبت، على ملعب “راجكو ميتيتش”، ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وبينما كان المنتخبان متعادلين 2-2، انفرد رونالدو بالمرمى وسدد الكرة لتتخطى خط المرمى بالفعل، حيث أنقذها مدافع صربيا بعد أن تخطت الكرة بكامل محيطها للخط، إلا أن الحكم كان له رأي آخر.

كريستيانو رونالدو احتفل قبل أن يلقى الصدمة بعدم احتساب الهدف، لينفعل بشدة على حكم المباراة المساعد، قبل أن يتجه نحوه حكم الساحة ويشهر في وجهه البطاقة الصفراء، وما كان من نجم يوفنتوس إلا أن يلقي بشارة الكابتن على الأرض ويغادر ملعب المباراة قبل نهايتها بثواني.

رونالدو: أبذل قصارى جهدى من أجل البرتغال ونفقد أعصابنا فى لحظات حرجة

علق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على انفعاله في اللحظات الأخيرة من مباراة منتخب بلاده ضد صربيا التي انتهت بالتعادل 2-2، بعد إلغاء حكم المباراة هدفا صحيحا له،

في المواجهة التي جمعت بينهما مساء السبت، على ملعب “راجكو ميتيتش”، ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

وقال كريستيانو رونالدو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: “كوني قائد المنتخب البرتغالي هو أعظم فخر في حياتي، أنا أعطي وأبذل قصارى جهدي من أجل بلدي، وهذا لن يتغير أبدًا،

لكن هناك لحظات صعبة وحرجة تجعلنا نفقد أعصابنا، خاصة عندما نشعر بأن أمة بأكملها تتعرض للضرر لنرفع رؤوسنا ونذهب للتحدي التالي، هيا البرتغال!”.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة، بينما كانت النتيجة التعادل 2-2 بين المنتخبين، وانفرد رونالدو بالمرمى وسدد الكرة لتتخطى خط المرمى بالفعل، حيث أنقذها مدافع صربيا، بعد أن تخطت الكرة بكامل محيطها للخط، إلا أن الحكم كان له رأي آخر.

كريستيانو رونالدو احتفل قبل أن يتلقى الصدمة بعدم احتساب الهدف، لينفعل بشدة على حكم المباراة المساعد، قبل أن يتجه نحوه حكم الساحة ويشهر في وجهه البطاقة الصفراء، وما كان من نجم يوفنتوس إلا أن يلقي بشارة القيادة على الأرض ويغادر ملعب المباراة قبل نهايتها بثوانٍ.

بهذه النتيجة، يتصدر منتخب صربيا جدول ترتيب المجموعة الأولى في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، برصيد 4 نقاط متفوقا بفارق الأهداف فقط عن المنتخب البرتغالى صاحب نفس الرصيد من النقاط، فيما يأتي منتخب لوكسمبرج ثالثا برصيد 3 نقاط بفوزه على أيرلندا بهدف دون مقابل.

مدرب البرتغال: الحكم اعتذر بعد مشاهدة هدف رونالدو الصحيح

أكد فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي، أن حكم مباراة منتخب بلاده ضد صربيا قدم اعتذاره لهم، بعد مشاهدة اللقطة الأكثر إثارة للجدل في اللحظات الأخيرة من

المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، بعد الغاء حكم المباراة هدفا صحيحا له، في المواجهة التي جمعت بينهما مساء السبت، على ملعب “راجكو ميتيتش”، ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وبينما كان المنتخبان متعادلين 2-2، انفرد رونالدو بالمرمى وسدد الكرة، لتتخطى خط المرمى بالفعل، حيث أنقذها مدافع صربيا، بعد أن كانت الكرة قد تخطت بكامل محيطها للخط، إلا أن الحكم كان له رأي آخر.

كريستيانو رونالدو احتفل قبل أن يتلقى الصدمة بعدم احتساب الهدف، لينفعل بشدة على حكم المباراة المساعد، قبل أن يتجه نحوه حكم الساحة ويشهر في وجهه البطاقة الصفراء، وما كان من نجم يوفنتوس إلا أن ألقى شارة الكابتن على الأرض، وغادر ملعب المباراة قبل نهايتها بثوان.

من جانبه علق سانتوس، مدرب البرتغال، على الواقعة خلال المؤتمر الصحفي، قائلا: “الهدف واضح، استدعاني الحكم إلى غرفة الملابس واعتذر”.

وأضاف: “أخبرني الحكم داخل الغرفة أنه سيشاهد الصور وإذا كنت على حق، فسوف يعتذر، وبالفعل اتصل بي، وذهبت إلى هناك واعتذر لي، إنها المرة الثانية في التصفيات التي أشعر فيها بالأسف بعد مباراة”.

وتابع: “أخبرني أنه لا توجد تقنية لخط المرمى، وأنه من المهم وجودها، كانت الكرة نصف متر داخل خط المرمى وكان اللاعب على الجانب الآخر من حارس المرمى، لا يوجد عائق بين حارس المرمى والهدف، كان واضحا جدا، اللاعب المنافس على الجانب الآخر، كان يجب أن يراه، هذا لا يحل المشكلة”.

وواصل: “نحن بحاجة إلى إعادة التفكير في هذه الأنواع من المواقف، الحكام يرتكبون أخطاء، هذا صحيح، لكن هذا هو السبب في وجود تقنية حكم الفيديو المساعد وخط المرمى”.

بهذه النتيجة، يتصدر منتخب صربيا جدول ترتيب المجموعة الأولى في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، برصيد 4 نقاط متفوقا بفارق الأهداف فقط

عن المنتخب البرتغالى صاحب نفس الرصيد من النقاط، فيما يأتي منتخب لوكسمبرج ثالثا برصيد 3 نقاط بفوزه على أيرلندا بهدف دون مقابل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *