الرئيسية / رياضة / هاتريك يلماز يقود تركيا للفوز برباعية على هولندا في تصفيات كأس العالم

هاتريك يلماز يقود تركيا للفوز برباعية على هولندا في تصفيات كأس العالم

تعرض منتخب هولندا للهزيمة أمام نظيره تركيا في بداية تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم، قطر 2022.

وتلاقى المنتخبان في ملعب أتاتورك الأولمبي في الجولة الأولى من التصفيات، حيث فاز منتخب تركيا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

تركيا تقدمت بهدف براق يلماز في الدقيقة 15 من عمر الشوط الأول.

وفي الدقيقة 46 تمكن هاكان أوغلو من تسجيل هدف أصحاب الأرض الثاني، قبل أن يسجل يلماز هدفه الثاني والثالث لمنتخب بلده في الدقيقة 34 من ركلة جزاء.

ولم يستسلم منتخب هولندا حيث تمكن من تسجيل هدفين في الدقيقتين 75 و76 عن طريق الثنائي دافي كلاسين ولوك دي يونج.

ولكن منتخب تركيا عاد من جديد لزيادة الفارق في النتيجة حيث سجل الهدف الرابع عن طريق نجمه يلماز، في الدقيقة 81.

بتلك النتيجة حصل منتخب تركيا على ثلاث نقاط في المجموعة السابعة، بينما ظل رصيد منتخب هولندا خاليًا من النقاط.

مدرب هولندا ينفعل على صحفي بعد رباعية تركيا: هل علي البكاء أمامك؟!

انفعل مدرب منتخب هولندا فرانك دي بور على أحد الصحفيين بعد الهزيمة أمام منتخب تركيا، مساء اليوم في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022.

وتلاقى المنتخبان في إطار منافسات الجولة الأولى من التصفيات، حيث خسرت هولندا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وبعد المباراة، انفعل فرانك دي بور مدرب هولندا على أحد المراسلين الذي انتقد الأداء في مباراة الليلة.

وقال دي بور في تصريحات نشرتها شبكة “nos” الهولندية: “نرى أن تلك الهزيمة أمر مروع، ولكن لا يتعين علي التحدث معك والدموع في عيني، أليس كذلك؟!”.

واختتم: “بالطبع إنها ضربة قاسية علينا، علينا أن نتعافى من ذلك ونستعد لمباراتنا القادمة ضد لاتفيا، وبعد ذلك مواجهة جبل طارق”.

دي ليخت: الخوف ضرب تركيا بعد تسجيلنا هدفين.. والحكم أخطأ

يرى ماتياس دي ليخت لاعب منتخب هولندا أن مباراتهم اليوم أمام تركيا، في تصفيات أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022 قد حُسمت من خلال التفاصيل.

وخسرت هولندا بأربعة أهداف مقابل هدفين، في الجولة الأولى من التصفيات.

وقال دي ليخت في تصريحات نشرتها شبكة “ntvspor” الهولندية: “لقد حسمت التفاصيل تلك المباراة، وصل الخصم إلى منطقة جزاءنا لما يقارب من 5 مرات، لكنهم سجلوا ثلاثة أهداف من خارج منطقة الجزاء”.

وأضاف: “كانت الكرة مع الخصم تهز الشباك دائمًا، أعتقد أنهم تمتعوا بالحظ اللازم، بينما كنا نفتقده، على سبيل المثال فكرت قبل وقت قصير من نهاية الشوط الأول بأن أجعل النتيجة 2-1، ولكن الحكم رأى عكس ذلك”.

وسجل دي ليخت هدفًا بالفعل قبل نهاية الشوط الأول، ولكن حكم المباراة قرر أن الكرة لم تعبر خط المرمى، ومن ثم لم يحتسبه.

وواصل: “لقد رأيت الكرة وهي تعبر المرمى، وكان مدافع الخصم الذي أبعد الكرة واقفًا خلف خط المرمى، لذلك أعتقد أنه هدف صحيح”.

وتابع: “ولكن علينا تحليل أهداف تركيا، كان هدفهم الأول قد جاء بسرعة كبيرة، في غضون عشر ثوان انتقلت الكرة من ركلة ركنية إلى هدف لهم، هذا بالطبع ليس أمرًا جيدًا بالنسبة لنا، علينا أن نلقي نظرة نقدية على ذلك”.

وأردف: “بعدما أصبحت النتيجة 3-2 رأيت لاعبي تركيا خائفين قبل نهاية المباراة بخمس عشر دقيقة، كان لدينا ثقة كذلك في أنه لا يزال بإمكاننا تسجيل أهداف أخرى، كان تسجيلهم الهدف الرابع ضربة كبيرة لنا”.

واختتم: “لم نخسر أي شيء بعد مباراتنا الأولى، لا يزال لدينا الكثير من المباريات التي سنخوضها، في غضون ثلاثة أيام علينا الاستعداد لمواجهة لاتفيا، نحن بحاجة إلى تحليل ما حدث الليلة والتحسن بسرعة واستعادة الشعور الجيد قريبًا”.

مدرب هولندا عن الخسارة برباعية أمام تركيا: لم نكن محظوظين مثلهم

علّق مدرب منتخب هولندا فرانك دي بور على هزيمتهم مساء اليوم أمام منتخب تركيا، في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022.

وتلاقى المنتخبان في إطار الجولة الأولى من التصفيات، حيث خسرت هولندا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وقال فرانك دي بور في تصريحات نشرتها صحيفة “hurriyet” التركية: “عندما تتأخر في النتيجة 3-0، عليك أن تلعب بقوة أكبر، كان يجب أن نلعب بشخصية أكبر بعد تأخرنا بتلك النتيجة، لقد حولنا النتيجة إلى 3-2، واعتقدنا أنه يمكننا المضي قدمًا والفوز بالمباراة”.

وأضاف: “سجلت تركيا الهدف الثاني في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، مثلما فعلوا في الأول، وجدنا أيضًا فرصًا جيدة جدًا، كانت لدينا فرصة في الشوط الأول كذلك”.

وواصل: “لعبت تركيا بطريقة دفاعية وعدوانية للغاية، لن نتمكن من اختراق مساحاتهم كثيرًا”.

واختتم: “كانت تركيا محظوظة، ولم نكن كذلك، بشكل عام لم تكن أفضل مباراة لدينا، كان فان دايك وناثان آكي سيلعبان دورًا في مثل تلك الحالة، ولكن هذا ليس عذرًا، كان علينا أن نلعب بشكل أفضل، الخصم هو من لعب بشكل أفضل منا”.

كومان: أتفهم تصريحات كلوب بشأن فان دايك.. وربما يساعدنا في يورو 2020

يرى الهولندي السابق، إروين كومان، المدير الفني السابق لـ فينورد، أنّه يُحق لنادي ليفربول، بأن يرفض مشاركة مدافعه فيرجيل فان دايك، مع منتخب هولندا، في بطولة أمم أوروبا القادمة (يورو 2020).

ويشارك منتخب هولندا في يورو 2020 الصيف المقبل في الفترة من 11 يونيو وحتى 11 يوليو، ضمن فرق المجموعة الثالثة مع النمسا، مقدونيا الشمالية وأوكرانيا.

فان دايك يغيب عن ليفربول منذ تعرضه لتمزق في الرباط الصليبي للركبة في شهر أكتوبر الماضي، خلال مواجهة إيفرتون.

وخضع المدافع الهولندي لعملية جراحية، وبدأ في التدريبات الفردية خلال الفترة الماضية، وانتشرت تكهنات حول إمكانية تواجده مع الطواحين الهولندية في اليورو القادمة، ولكن يورجن كلوب مدرب ليفربول استبعد هذا الأمر

وقال كومان في تصريحات عبر صحيفة “دي تليجراف” الهولندية: “كلاعب أنت سترغب أنّ تشارك في بطولة مثل يورو 2020 بأي ثمن”.

وأضاف: “يُمكنني أنّ أتخيل ما يفعله فان دايك من أجل العودة، بالتأكيد هو يرغب أنّ يتواجد رفقة هولندا في يورو 2020”.

وواصل شقيق رونالد كومان، مدرب برشلونة: “من يدري؟ ربما يُمكنه خوض مباراة مع ليفربول قبل بطولة أمم أوروبا، ذلك سوف يُساعده بكل تأكيد”.

وأتم تصريحاته قائلًا: “فيرجيل له قيمة معينة لـ هولندا، ولكن أيضًا هُناك قيمة مالية لـ ليفربول، لذا فإن المخاطر هائلة وهذا ما يُفسّر موقف يورجن كلوب في تصريحاته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *