الرئيسية / رياضة / فينسوس يتعرض لموقف محرج ومهين من مودريتش

فينسوس يتعرض لموقف محرج ومهين من مودريتش

ريال مدريد يدرس الاستئناف ضد إيقاف كاسيميرو فى دورى أبطال أوروبا

يدرس ريال مدريد التقدم بطلب إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، من أجل إلغاء البطاقة الصفراء التي حصل عليها لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو خلال مواجهة أتالانتا الإيطالي أمس الأربعاء، في المباراة التي حسمها الملكى بهدف نظيف،

في ذهاب دور الـ 16 من مسابقة دورى أبطال أوروبا للموسم الحالي 2020 – 2021، وسيغيب على أثرها عن لقاء الإياب.

ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن ريال مدريد يسعى للاستئناف ضد البطاقة الصفراء التي حصل عليها لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو أمس أمام أتالانتا، وسيغيب على أثرها عن لقاء الإياب، ولكن يعلم مسئولي النادى الملكي أنه من الصعب تحويل هذه القرارات في مراحل خروج المغلوب.

وكان لاعب الوسط البرازيلي للميرنجى قد حصل على البطاقة الصفراء في الدقيقة 23 من زمن المباراة، بعد عرقلته للمهاجم الكولومبي للفريق الإيطالي دوفان زاباتا، وهى البطاقة الصفراء الثانية، وبالتالي سيغيب عن لقاء الإياب المقرر لها يوم 16 مارس المقبل على ملعب “ألفريدو دى ستيفانو” معقل ريال مدريد.

وكانت المباراة التي حسمها ريال مدريد بهدف قاتل لظهيره الإيسر الفرنسي فيرلاند ميندى في الدقيقة 85، قد شهدت خروج مدافع أتالانتا ريمو فريلير ببطاقة حمراء مباشرة بعد مرور 17 دقيقة على بداية اللقاء.

ويمثل غياب كاسيميرو عن صفوف الفريق الملكى خلال لقاء الإياب، أزمة كبيرة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، خاصة فى ظل النقص الشديد الذى يعانى منه الفريق بسبب كثرة الإصابات.

ريال مدريد يحتفى بفوز ميندى بجائزة “رجل المباراة” بمباراة أتالانتا بدورى الأبطال

حصل الفرنسي فيرلاند ميندي، لاعب ريال مدريد، على لقب “رجل المباراة” كأفضل لاعب فى مباراة فريقه على مضيفه أتالانتا الإيطالي، فى ذهاب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتى انتهت بفوز بطل اسبانيا ريال مدريد بهدف في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

ونشر الحساب الرسمي لنادي ريال مدريد على “تويتر”، صورة للاعب الفرنسى فيرلاند ميندي، وهو يحمل جائزة رجل المباراة، وعلق قائلا: ” تم اختيار ميندي رجل المباراة تهانينا يا بطل”.

وعلق الفرنسي فيرلاند ميندي، على حسابه الرسمى بموقع “تويتر”، على مباراة ريال مدريد أمام أتالانتا، قائلا: ” انتصار صعب في هذه الليلة سعيد جدا بهذا الهدف الأول في مشوار دوري أبطال أوروبا”.

وحقق ريال مدريد الإسباني فوزا قاتلا على مضيفه أتالانتا الإيطالي، بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت على ملعب “جيويس” في مدينة “بيرجامو”، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2020-2021.

وتعرض السويسري ريمو فريلير لاعب أتالانتا للطرد في الدقيقة 17، بعد أن أعاق من خارج منطقة الجزاء الفرنسي فيرلاند ميندي لاعب ريال مدريد المنفرد بالمرمى، ليكمل الفريق الإيطالي اللقاء بـ10 للاعبين لأكثر من 70 دقيقة.

وسيطر ريال مدريد على مجريات أحداث الشوط الأول خاصة بعد طرد فريلير، وأهدر لاعبوه عددا من الفرص السانحة للتسجيل، وغادر الكولومبي دوفان زاباتا مهاجم أتالانتا اللقاء في الدقيقة 30 متأثرا بالإصابة، وشارك بدلا منه ماريو بازاليتش.

وحصل البرايزيل كاسيميرو نجم ريال مدريد على بطاقة صفراء في الدقيقة 23، ليتأكد غيابه عن الفريق الملكي في لقاء العودة، في الشوط الثاني واصل الريال ضغطه على مرمى أتالانتا، حتى تمكن الظهير الفرنسي فيرلاند ميندي من تسجيل هدف الفوز القاتل في الدقيقة 86، من تسديدة قوية بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء.

دوري ابطال اوروبا.. مانشستر سيتي يحقق فوزه الـ19 على التوالى.. ريال مدريد أول فريق يشارك فى 100 مباراة بالأدوار الإقصائية.. جوارديولا أكثر مدرب تحقيقا للانتصارات فى مرحلة خروج المغلوب وسيتي يقترب من رقم بايرن

اختتمت مواجهات ذهاب دور الستة عشر من منافسات دوري أبطال أرووبا، حيث حقق مانشستر سيتي فوزا ثمينا على مضيفه فريق بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني بثنائية نظيفة فى اللقاء الذى جمع الفريقين مساء الأربعاء على ملعب “بوشكاش أرينا” فى المجر،

بدلا من ملعب “بروسيا بارك” معقل الفريق الألمانى، وذلك بعد قرار الاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”، نظرا لإجراءات فيروس كورونا المشددة في ألمانيا على الوافدين من خارج البلاد.

أنهى مانشستر سيتي الشوط الأول متفوقا بهدف نظيف جاء عن طريق نجمه البرتغالى بيرناردو سيلفا فى الدقيقة 29 من رأسية مستغلا عرضية مواطنه اللاعب كانسيلو، لينهى السيتي الشوط الأول متفوقا بهدف نظيف.

وفى الشوط الثانى نجح المهاجم البرازيلى جبرييل خيسوس فى تسجيل الهدف الثانى لفريق السيتي فى الدقيقة 65 من زمن اللقاء بعد متابعته لتمريرة النجم البرتغالى بيرناردو سيلفا.

فيما نجح فريق ريال مدريد الإسباني في تحقيق انتصارا قاتلا على مضيفه أتالانتا الإيطالي، بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت علي ملعب “جيويس” في مدينة “بيرجامو”.

وتعرض السويسري ريمو فريلير لاعب أتالانتا للطرد في الدقيقة 17، بعد أن أعاق من خارج منطقة الجزاء، الفرنسي فيرلاند ميندي لاعب ريال مدريد المنفرد بالمرمى، ليكمل الفريق الإيطالي اللقاء بـ10 للاعبين لأكثر من 70 دقيقة.

وحصل البرايزيل كاسيميرو نجم ريال مدريد على بطاقة صفراء في الدقيقة 23، ليتأكد غيابه عن الفريق الملكي في لقاء العودة.

في الشوط الثاني واصل الريال ضغطه على مرمى أتالانتا، حتى تمكن الظهير الفرنسي فيرلاند ميندي من تسجيل هدف الفوز القاتل في الدقيقة 86، من تسديدة قوية بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء.

وستقام مواجهة الإياب بين الفريقين يوم 16 مارس المقبل، على ملعب “الفريدو دي ستيفانو”، معقل ريال مدريد.

مانشستر سيتي يحقق انتصاره الـ19 على التوالي في مختلف المسابقات
حقق مانشستر سيتي انتصاره الـ19 على التوالي في جميع البطولات مواصلا رقمه القياسي بين أندية إنجلترا، ولا يفصل بينه وبين الرقم القياسي في أندية أوروبا، سوى بايرن ميونخ في موسم 2020/21 ( 23 فوزا) – وريال مدريد في موسم 2014/15 (22 فوزا).

كما بات فريق مان سيتي أول فريق إنجليزي في التاريخ يفوز بـ 12 مباراة متتالية خارج أرضه في جميع البطولات. وأصبح مانشستر سيتي أول فريق يحافظ على نظافة شباكه في أول أربع مباريات خارج أرضه في دوري أبطال أوروبا منذ 2010.

ريال مدريد يتخطى الإصابات في مباراته الـ100 بالأدوار الإقصائية
نجح ريال مدريد في تحقيق انتصار ثمين على أتالانتا في ملعبه، قبل خوض مواجهة الإياب يوم 16 مارس المقبل، على الرغم من غياب العديد من نجومه، حيث يأتي على رأسهم القائد سيرجيو راموس، البلجيكي إيدين هازارد، والمهاجم الفرنسي كريم بنزيما.

وخاض الريال مباراته رقم 100 في تاريخ دوري أبطال أوروبا بالأدوار الإقصائية، وهو أول فريق يصل إلى هذا العدد من المباريات.

جوارديولا أكثر مدرب يحقق انتصارات في الأدوار الإقصائية
بات الإسباني بيب جوارديولا أكثر من فاز من المدربين خلال أدوار خروج المغلوب في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بعد انتصار السيتي بثنائية سيلفا وجيسوس على بوروسيا مونشنجلادباخ.

ووصل جوارديولا إلى الانتصار رقم 28، متفوقا على السير أليكس فيرجسون (27 فوزا) – جوزيه مورينيو (27 فوزا) – كارلو أنشيلوتي (27 فوزا).

ريال مدريد ينقذ سمعة الكرة الإسبانية
حقق ريال مدريد الفوز على أتالانتا بهدف دون مقابل، بعد أن تعرضت الفرق الثلاث الإسبانية الأخرى المشاركة في دور الـ16 إلى الخسارة.

وخسر برشلونة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بأربعة أهداف مقابل هدف، وخسر أتلتيكو مدريد أمام تشيلسي الإنجليزي بهدف دون مقابل، وأخيرا تعرض إشبيلية للخسارة أمام بوروسيا دورتموند الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *