الرئيسية / رياضة / شـ ـاهد جماهير برشلونة مع الخليفي

شـ ـاهد جماهير برشلونة مع الخليفي

أهانت جماهير برشلونة المتواجدة بالقرب من الفندق الخاص الذي سيستضيف فريق باريس سان جيرمان في المدينة الكتالونية قبل مباراة الغد في ذهاب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، رئيس النادي الفرنسي، ناصر الخليفي.

ويلتقي برشلونة وباريس سان جيرمان في مباراة قوية ومرتبقة يوم غدًا الثلاثاء، في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت “القاهرة” على ملعب “كامب نو”.

جماهير برشلونة لم تترك رئيس باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، واستغلت تواجده مع بعثة الفريق الفرنسي لإهانته بسبب التقارير الإخبارية التي تربطه بالمحاولة لضم، ليو ميسي في نهاية الموسم.

ويعد باريس سان جيرمان أحد أبرز الأندية التي ترغب في ضم ميسي، بعد نهاية عقده مجانًا يونيو المقبل، وهو ما يغضب ويزعج جماهير برشلونة.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج “شيرينجيتو” الإسباني، فيديو مصور لإهانات جماهير برشلونة للخليفي التي كانت تهتف وتقول: “أترك ميسي، يا لص!”.

هناك شحن كبير من طرف جماهير برشلونة ضد باريس سان جيرمان قد بدأ بعدما قاموا بالتعاقد مع نيمار في عام 2017 دون التفاوض ولكن بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده وقيمتها 222 مليون يورو.

أهانت جماهير برشلونة المتواجدة بالقرب من الفندق الخاص الذي سيستضيف فريق باريس سان جيرمان في المدينة الكتالونية قبل مباراة الغد في ذهاب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، رئيس النادي الفرنسي، ناصر الخليفي.

ويلتقي برشلونة وباريس سان جيرمان في مباراة قوية ومرتبقة يوم غدًا الثلاثاء، في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت “القاهرة” على ملعب “كامب نو”.

جماهير برشلونة لم تترك رئيس باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، واستغلت تواجده مع بعثة الفريق الفرنسي لإهانته بسبب التقارير الإخبارية التي تربطه بالمحاولة لضم، ليو ميسي في نهاية الموسم.

ويعد باريس سان جيرمان أحد أبرز الأندية التي ترغب في ضم ميسي، بعد نهاية عقده مجانًا يونيو المقبل، وهو ما يغضب ويزعج جماهير برشلونة.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج “شيرينجيتو” الإسباني، فيديو مصور لإهانات جماهير برشلونة للخليفي التي كانت تهتف وتقول: “أترك ميسي، يا لص!”.

هناك شحن كبير من طرف جماهير برشلونة ضد باريس سان جيرمان قد بدأ بعدما قاموا بالتعاقد مع نيمار في عام 2017 دون التفاوض ولكن بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده وقيمتها 222 مليون يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *