الرئيسية / رياضة / ديمبلي يثير قلق برشلونة في الحجر الصحي

ديمبلي يثير قلق برشلونة في الحجر الصحي

توقف النشاط الرياضي في كافة أنحاء العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وخضع اللاعبون لحجر منزلي، لتجنب الإصابة والحفاظ على سلامتهم.

ويواصل لاعبو برشلونة الإسباني التأهيل في منزلهم، حيث يخضعون لتدريبات بالتنسيق مع مدربي الفريق الكتالوني، عبر الفيديو.

وتشير صحيفة “آس” الإسبانية، إلى أن الفرنسي عثمان ديمبلي لاعب البارسا، يثير قلق المسؤولين والفنيين في برشلونة.

وأوضحت الصحيفة أن ديمبلي هو اللاعب الوحيد الذي لم يشارك تجاربه خلال شهر الحجر، عبر الشبكات الاجتماعية.

ونشر البعض مقاطع فيديو تدريبية في المنزل، والبعض الآخر شارك في التحديات والأنشطة التي يتم الترويج لها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ومنهم من شجع الناس على البقاء في المنزل أو قدم تبرعات للمساعدة في مكافحة الوباء.

عدد آخر من اللاعبين شاركوا حتى في مقابلات مع وسائل الإعلام الرسمية للنادي، أو عقدوا جلسات دردشة جماعية مع المعجبين.

ديمبلي خضع لجراحة في فبراير الماضي، قبل فترة التوقف، بعدما عانى تمزق في العضلة ذات الرأسين الفخذية في ساقه اليمنى، لكن لا شيء معروف عن عمليات تعافيه والتدريبات التي يخضع لها.

التقرير أوضح كذلك أن ديمبلي لا يتواصل علانية مع زملائه، بصرف النظر عن العشيرة الفرنسية التي مازال على اتصال معها، كان هناك القليل من التواصل مع بقية اللاعبين في الفريق.

ديمبلي أيضًا كان الغائب الوحيد عن اجتماع الفريق عبر محادثة الفيديو يوم أمس الثلاثاء.

برشلونة يشعر بقلق بالغ من أن الحجر سينتهي بإيذاء ديمبلي، ليس فقط لأنه لا يستطيع اتباع إرشادات إعادة التأهيل بطريقة مثالية، لكن أيضًا العادات السيئة مثل ألعاب الفيديو حتى وقت متأخر من الليل، والنظام الغذائي الذي يعتمد على الوجبات السريعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *