الرئيسية / رياضة / هدية كومان لبرشلونة..حلاق يحلم بخلافة بوسكيتش

هدية كومان لبرشلونة..حلاق يحلم بخلافة بوسكيتش

فاجأ رونالد كومان عشاق فريق برشلونة، بموهبة شابة أخذت مكانها في التشكيل الأساسي الذي خاض مباراة الدور 32 من كأس إسباني أمام فريق كورنيا الذي يلعب في الدرجة الثالثة بإسبانيا، وحقق فيها لفريق الكتالوني فوزا شاقا بهدفين نظيفين في الأشواط الإضافية.

الياكس موربيا الذي يبلغ من العمر 18 عاما، سلطت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية تقريرا موسعا عن تحولات حياته، حيث ذكرت أنه درس تصفيف الشعر في أكاديمية شهيرة في مدينة برشلونة،

تعتبر (لاماسيا) في فنون تصفيف الشعر، لكن دراسة الحلاقة لم تثنه عن الاجتهاد في سبيل تحقيق حلمه الأول بأن يكون نجما لكرة القدم، حيث كان قد التحق باكاديمية نادي إسبانيول وعمره لم يتجاوز السابعة، ومن ثم انتقل إلى لاماسيا برشلونة ليبدأ مشواره مع احتراف الكرة.

الصحيفة قارنت بين الحلاقة التي درسها اللاعب الشاب، والتي تقتضي التعامل الدقيق مع المقص، مع لعبة كرة القدم التي تتطلب قطع الكرات بذات السلاسة دون إحداث أذى ويؤدي لنتيجة جميلة جذابة في النهاية.

الياكس ولد في غينيا كناكري في 19 يناير/كانون الثاني 2003، وانتقل مع والديه إلى إسبانيا بسبب ظروف المعيشة الصعبة، ولكن ذلك لم يزده إلا قوة لإثبات حضوره في الحياة بشكل مختلف،

وإلى جانب دورة الحلاقة التي يفترض أن تستمر لمدة 6 أشهر، لم يغب الياكس عن تدريبات فريق برشلونة B في لاماسيا، وهناك سار على خطى قدوته سيرجيو بوسكيتس الذي يطمح بأن يأخذ مكانه في يوم ما، والنجم الذي أثر فيه كثيرا تشافي.

كان النجم الشاب يود أن يواصل تعليمه في أكاديمية تصفيف الشعر، لكن انتشار فيروس كورونا، منعه من ذلك، بعد قرار النادي حصر اللاعبين في الأكاديمية حفاظا على سلامتهم وسلامة زملائهم،

لكنه استثمر فترة الحجر في تطوير قدراته، حيث أثار إعجاب من حوله بقوته البدنية  وطوله الذي يبلغ 1,85 مترا ولياقته العالية إلى جانب موهبته المذهلة داخل الملعب.

لفت الياكس أنظار المدير الفني لبرشلونة رونالد كومان خلال زياراته لأكاديمية لاماسيا ومتابعته لعدد من مباريات فريق برشلونة B وقرر استدعاءه لمباراة الكأس، لتعويض غياب عدد من اللاعبين سواء للراحة أو الإصابة، ومن ثم كتابة شهادة ميلاده في الملاعب الإسبانية، تمهيدا لأخذ مكانه كما سبقه في ذلك عدد كبير من النجوم كان آخرهم أنزو فاتي، وحرص كومان على تهنئة اللاعب الشاب بعد استبداله، واشاد كثيرا بأدائه في الدقائق التي لعبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *