الرئيسية / Uncategorized / صفقة القرن .. طرد مبابي ونيمار معاً

صفقة القرن .. طرد مبابي ونيمار معاً

أطلق ليوناردو، المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، رسائل قوية بشأن نجوم الفريق وإدارته وصفقاته المستقبلية.

وقال ليوناردو في حوار أجرته معه مجلة فرانس فوتبول “أتمنى أن يكون نيمار ومبابي مقتنعين بأن باريس مكان جيد يحقق طموحات لاعب كبير يتطلع لأعلى مستوى، نحاول إيجاد توازن بين رغباتهما وقدرات النادي وتوقعات مسؤوليه”.

وأضاف “لكن لن نتوسل إليهما ونقول لهم (أرجوكم ابقوا معنا)، بل سيبقى معنا من يريد الاستمرار، المشاورات مستمرة معهما، انطباعاتي جيدة بشأن الملفين”.

وينتهي تعاقد نيمار ومبابي مع النادي الباريسي بنهاية الموسم المقبل في صيف 2022.

وانتقل ليوناردو للحديث عن ليونيل ميسي قائلًا “النجوم الكبار مثل ميسي، سيكونون دائمًا في قائمة اهتمامات باريس، لكن الوقت غير مناسب للحديث أو الحلم بالتعاقد مع ليونيل”.

وواصل “لكننا نجلس على طاولة كبيرة تضم عدد كبير من الأندية التي تراقب موقف ميسي عن قرب، إلا أنه على أرض الواقع لم نتحدث إليه، بل لدينا كرسي محجوز في إمكانية ضمه، ويتبقى حاليًا 4 أشهر على نهاية الموسم الجاري، وهي فترة كبيرة”.

وتطرق ليوناردو للحديث عن إقالة توخيل، قائلًا “الكل كان يعلم سواء توخيل أو إدارة النادي، أنه بات من الصعب تجديد عقده في نهاية الموسم، ولكن في وقت ما قررنا إيقاف مساحة التوقعات، فنحن لا نغير المدربين من أجل الاستعراض، القرار لم يكن مفاجأة لتوخيل، ولم تكن المرة الأولى التي نتشاور فيها سويا، وربما لم يعد التفاهم موجودا بيننا”.

وعن التعاقد مع بوكيتينو، أوضح “كان مهمًا أن يكون لسان جيرمان هوية واضحة في الملعب، وهذا لا يتحقق في غضون أسابيع قليلة بل عدة سنوات، أعتقد أن بوكيتينو قادر على تطوير الأوضاع بطريقة مستمرة، خاصة أنه ينتمي للحامض النووي للنادي، وسبق له اللعب بصفوف الفريق”.

في سياق آخر، دافع ليوناردو عن الملاك القطريين للنادي، مشددًا “القرارات لا تفرض علينا بالأهواء من الدوحة مثلما يتردد في الإعلام، بل باريس سان جيرمان أصبح كيانا منظما واحترافيا للغاية، ولديه رؤية طويلة المدى، ويديره أشخاص أكفاء للغاية، بداية من ناصر الخليفي رئيس النادي، الذي لديه خطة واضحة للمسار الذي يجب اتباعه من أجل الوصول للقمة”.

وأشار “من يعرفني جيدا، يعلم تمامًا أنني لم أعد إلى باريس من أجل تنفيذ التعليمات بطريقة (ليو افعل هذا.. ليو افعل ذلك)، أؤكد أن النادي لا يدار بالأهواء، هل تعتقدون أننا ننفق الملايين على شراء لاعبين ومركز تدريب جديد؟”.

واستطرد “العلاقة بين الملاك القطريين وباريس قائمة على العاطفة والشغف للنادي وكرة القدم، شاهدوا ما فعله الملاك القطريين للنادي والدوري الفرنسي، لقد كانوا سببًا في جلب نجوم بحجم باستوري وأنشيلوتي وتياجو سيلفا وإبراهيموفيتش وبيكهام وكافاني ونيمار ومبابي وماركينيوس وفيراي ودي ماريا وإيكاردي وكيلور نافاس.. كل هؤلاء ظهروا في الدوري الفرنسي بفضل من؟”.

وختم ليوناردو تصريحاته “هل يمكننا التوقف عن الحديث عن المال طوال الوقت، نقدر قليلا كل العمل الذي تم من أجل باريس سان جيرمان، وأيضًا صورة وسمعة الكرة الفرنسية في الخارج، هل فكر أحد في اليوم الذي يقرر فيه الملاك القطريون، المغادرة بعدما شعروا بالملل من كل هذه القصص؟!”.

وفجر كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان، الحيرة من جديد حول مستقبله، بعدما بدا غاضبًا خلال مباراة فريقه أمام أنجيه، السبت الماضي، والتي انتهت بفوز باريس 1-0، ضمن الجولة 20 من الدوري الفرنسي.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن مبابي لم يبدأ عام 2021 بالشكل الأفضل والمنتظر منه، حيث تعرض اللاعب الفرنسي لانتقادات بسبب مستواه الباهت مع الفريق.

وأضافت أن مبابي بدا غاضبًا عندما استبدل في الدقيقة 79 من عمر مباراة أنجيه، بعدما سار ببطء إلى خارج أرضية الملعب، قبل الجلوس في المدرجات لمشاهدة بقية المباراة.

وتحدثت الصحيفة عن مستقبل مبابي، في ظل عدم سعادته بفترته الحالية في باريس، ومع الانتقادات التي يتعرض لها بسبب مستواه هذا الموسم رغم نجاحه في تسجيل 14 هدفًا.

وختمت بأن مبابي يرتبط بعقد مع باريس حتى عام 2022، وفي ظل انزعاجه من القرارات داخل النادي، يمكنه أن يتطلع للرحيل وبدء مغامرة جديدة.

جدير بالذكر أن مبابي (22 عامًا) يرتبط بالانتقال لصفوف ريال مدريد، في ظل رغبة زيدان مدرب الميرنجي، في الحصول على خدماته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *