الرئيسية / تعليم / أول تعليق من لوكا يوفيتش بعد ترك الحجر الصحي وسفره إلى صربيا

أول تعليق من لوكا يوفيتش بعد ترك الحجر الصحي وسفره إلى صربيا

اعتذر الدولي الصربي لوكا يوفيتش، مُهاجم فريق ريال مدريد، عن عدم التزامه بالحجر الصحي في مدريد، وسفره إلى صربيا، رغم انتشار فيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19” في إسبانيا.

وتم عزل يوفيتش في مدريد بعد أن أثبتت الفحوصات إصابة لاعب السلة تري ثومبكينز بـ فيروس كورونا، ليعلن النادي إرسال جميع لاعبيه إلى منازلهم لمدة أسبوعين، والإعلان عن حالة الطوارئ، وإيقاف جميع النشاطات في النادي.

ولكن يوفيتش كسر الحجر الصحي، وقرر السفر إلى صربيا، من أجل الاحتفال بـ عيد ميلاد صديقته، ومُهدد بعقوبة.

وكتب يوفيتش عبر يومياته في حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”: “أنا آسف لكوني الموضوع الرئيسي هذه الأيام، ويؤسفني الحديث عن الأمور الشخصية، في ظل المعركة التي نخوضها ضد هذه الأزمة”.

وأضاف: “لقد خضعت لاختبار فيروس كورونا، وكان سلبيًا، لذلك قررت السفر إلى صربيا لمُساعدة ودعم شعبنا، ولأكون قريبًا من عائلتي، وذلك بإذن من فريقي”.

وواصل: “عندما وصلت إلى صربيا، أجريت اختبارًا آخر والنتيجة كانت سلبية، ويؤسفني أن بعض الأشخاص لم يؤدوا عملهم بشكل احترافي، ولم يعطوني تعليمات مُحددة حول كيفية التصرف أثناء العزل”.

وأنهى: “في إسبانيا يُسمح لهم بالشراء من الصيدليات وهو ما لا يحدث هُنا، أنا اعتذر إذا تسببت في ضرر أو عرّضت شخصًا ما للخطر، آمل أن نتمكن معًا من التغلب على كل هذا، كل دعمي لصربيا، سنخرج من هذا معًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *