الرئيسية / رياضة / هدف محمد صلاح في مرمى توتنهام ورد فعل مورينيو

هدف محمد صلاح في مرمى توتنهام ورد فعل مورينيو

استعاد فريق ليفربول، صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد الفوز على ضيفه فريق توتنهام هوتسبير بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء الأربعاء، على ملعب “آنفيلد”، ضمن لقاءات الجولة الثالثة عشر من البريميرليج.

انتصار ليفربول، رفع رصيد حامل اللقب في الموسم الماضي، للنقطة 28، ليستعيد حمُر الميرسيسايد صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما يتراجع توتنهام هوتسبير إلى الوصافة برصيد 25 نقطة.

ليفربول دخل المباراة في الثواني الأولى بشكل ضاغط، من أجل إحراز هدف مُبكر، وسدد الإنجليزي، ترينت ألكسندر أرنولد على مرمى السبيرز، وتصدى لوريس للتصويبه، لتخرج الكرة لـ ركنية لـ ليفربول، نفذها روبرتسون، وصلت إلى هندرسون، ولكن تسديدة الإنجليزي، وصلت سهلة في يد حارس الضيوف.

وتصدى هوجو لوريس، لـ رأسية رائعة من البرازيلي، فيرمينو، في الدقيقة 11، بعدما ضرب مهاجم الريدز الكرة برأسه من داخل الـ6 يارد، تصدى لها الحارس الفرنسي.

وواصل حارس السبيرز، تألقه في المباراة، وتصدى لتسديدة قوية من محمد صلاح من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 20.

وفي الدقيقة 26، افتتح صلاح مجال التهديف في المباراة، بالهدف الأول، بعد كرة حصل عليها المصري من دفاع توتنهام، وسدد صلاح الكرة بطريقة رائعة من داخل الـ6 يارد، ارتطمت بساق أحد مدافعي توتنهام، لتغير الكرة مسارها وتسكن مرمى هوجو لوريس.

ولم تدم فرحة ليفربول بهدف التقدم كثيرًا، إذ تمكن هيونج مين سون، من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 33، بعد هجمة مرتدة سريعة قادها سون، بعدما حصل على تمريرة طويلة من لو سيلسو، وتوغل الكوري الجنوبي بالكرة حتى وصل منطقة جزاء ليفربول، وسدد الكرة بشكل رائع على يسار الحارس لوريس.

هوجو لوريس واصل التألق في الدقيقة 35، وتصدى لتسديدة من داخل الـ6 يارد، من البرازيلي فيرمينو، الذي تسلم كرة رائعة من ترينت ألكسندر أرنولد، رواغ واستدار ثم سدد، ولكن حارس السبيرز، واصل تألقه.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، كاد هاري كين أنّ يسجل الهدف الثاني، لـ توتنهام، بعدما استغل خروج خاطئ لـ أليسون، ويطلق تصويبه من بعيد، ولكن البرازيلي تدارك خطأه ويُبعد الكرة بأطراف أصابعه بالدقيقة 50.

وفي الدقيقة 56، تصدى الفرنسي، هوجو لوريس، لتسديدة من محمد صلاح، حيث واصل تألقه ومنع نجمنا المصري من إحراز الهدف الثاني.

ووقف القائم أمام بيرجيون في الدقيقة 62، وحرم الهولندي من الهدف الثاني، الذي انفرد بمرمى أليسون بيكر، ولكن جناح السبيرز، يسدد والكرة تصطدم بالقائم ثم ترتد ودفاع ليفربول يخرج الكرة لـ ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 68، أهدر محمد صلاح فرصة إحراز الهدف الثاني لـ ليفربول، حيث تعامل مع إنفراد بشكل سيء.

وفي الدقيقة 73، وقفت العارضة أمام النجم السنغالي، ساديو ماني، وحرمت الريدز من هدف الفوز.

وعندما ظن الجميع أنّ المباراة في طريقه للنهاية بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، رفض فيرمينو ذلك، مُسجّلًا هدف الفوز في الوقت القاتل، بعد ركلة ركنية نفذها من الجهة اليمنى، أندرو روبرتسون، لداخل منطقة الجزاء، ارتقى البرازيلي فيرمينو للكرة وسددها بالرأس في مرمى لوريس.

هدف محمد صلاح في مرمى توتنهام ورد فعل مورينيو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *