الرئيسية / رياضة / ساري: يوفنتوس سيطر بصورة كاملة على ميلان ثم فقدنا الوعي!

ساري: يوفنتوس سيطر بصورة كاملة على ميلان ثم فقدنا الوعي!

أكد المدرب ماوريسيو ساري، أن يوفنتوس يجب ألا يحاول حتى تحليل تراجع مستواه ضد ميلان، لأنهم كانوا عالميين، وسيطروا بشكل كامل لمدة 60 دقيقة.

وبعدما كان يوفنتوس متقدمًا بهدفين دون رد، تمكن ميلان من قلب الطاولة والفوز بنتيجة (4-2) في منافسات الجولة 31 للدوري الإيطالي.

وقال مدرب يوفنتوس في تصريحات لـ “DAZN”: “أعتقد أن أول 60 دقيقة كانت عالمية، كنا مسيطرين سيطرة كاملة، ليس هناك الكثير لنواصل التفكير في ذلك، لأن لدينا مباراة أخرى في غضون ثلاثة أيام”.

وأضاف: “تم السيطرة علينا بشكل كلي لمدة 15 دقيقة، حدث الأمر ذاته لعدة فرق أخرى في هذه الفترة، علينا أن نأخذ الإيجابيات من المباراة، وهي أننا كنا في سيطرة كاملة لمدة ساعة، ليس من الممكن عادة العثور على أسباب غيابك التام غير المبرر”.

وأردف ساري: “كان لدينا بعض الأداء السيئ، ولكن هذا ليس هو الحال الآن،  لعبنا جيدًا هذا المساء، لقد رأيت العديد من الفرق الأخرى تعاني من حالات كهذه  مؤخرًا، لأنه من غير المعتاد أن تلعب وتتدرب في درجات الحرارة هذه، مع تتابع مواعيد المباريات”.

اقرأ أيضًا.. بعد الفوز على يوفنتوس.. إبراهيموفيتش: لو كنت هنا من بداية الموسم لتوج ميلان بالدوري الإيطالي!

وأكد: “الجلوس هنا محاولًا الإفراط في تحليل الأمر أو تقديم أنفسنا للمحاكمة قد يؤدي إلى نتائج عكسية ويجعلنا نفقد كل العمل الجيد الذي قمنا به حتى الآن، الأمر مختلف تمامًا عن الهزائم أمام فيرونا ونابولي، لذلك علينا التركيز على المباراة التالية، هذا فريق يتمتع بقدرات ممتازة في كرة القدم وهذا ما نحتاج إلى البناء عليه”.

وبشأن الأداء الدفاعي ليوفنتوس، أستطرد ساري: “كان الدفاع على ما يرام حتى الدقيقة 62، حيث لم نسمح لـ ميلان بفرصة واحدة قبل ذلك الوقت، وكأن حالة من فقدان الوعي ضربت الفريق، يمكنك تغيير جميع اللاعبين الـ11 في تلك اللحظة، ولن يحدث فرقًا”.

وأكمل: “قام هيجواين بما كان عليه القيام به في هذه اللحظة، بدأ بشكل جيد، ثم تلاشى ببطء خارج اللعبة، كما كان متوقعًا مع مستويات لياقته”.

وعن هزيمة لاتسيو الوصيف أمام ليتشي، وتأثير ذلك على عقلية لاعبي يوفنتوس، أوضح ساري: “لا أعتقد أنه أحدث فرقا، وإلا لكنا قدمنا أداء ضعيف في البداية، نحن ركزنا على معظم المباراة، لا أعتقد أننا استرخينا بعد تقدمنا 2-0، كانت ركلة الجزاء هي التي أثرت علينا”.

وأتم بشأن رابيو، الذي سجل هدف التقدم: “رابيو يستقر في الفريق، في كرة القدم الإيطالية، في تجربته الأولى في الخارج، لم يحرز تقدمًا سريعًا في البداية بسبب قلة مشاركته تأثرًا بالإصابة، لكنه الآن يصل للمستوى المنتظر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *